انجراف التّربة في حي الديانسي بشرشال.. بين طريق مهدّدة بالقطع كلّيا وبين ترقّب انطلاق مشروعٍ وقفه بقيمة 3 ملايّير و600 مليون سنتيم

يترقّب سكان الديانسي بشرشال منذ أشهر، انطلاق مشروع وقف الإنجراف الخطير للتربة بمحيط مسجد “عمر بن عبد العزيز، والذي باتت وضعيته في الفترة الأخيرة أكثر خطورة، مهدّدا بقطع الطريق بشكل نهائي أمام مستعملي السيّارات، بل وعرف المكان مرارا وتكرارا بسبب توسع رقعة الإنجراف وامتدادها، عدّة حوادث مرور لحسن الحظ لم تكن مميتة، بذكريات سنوات كان فيها ولا يزال هذا الإنجراف، واحدا من النقاط السوداء بحي عوداي ابراهيم بعد أكواخه الهشة!، رغم محاولات وقفه بحواجز صخرية عملاقة، إلا أنها باءت كلّها بالفشل، نظرا للتسرّبات المائية الناجمة عن الينابيع هناك، والتي دائما ما تجعل التربة أسفل المنحدر، تتحرّك بشكل متواصل صيفا وشتاء…

هذا وأكّد رئيس بلدية شرشال” خالد عبدي” في تصريحات لشرشال نيوز، أن أشغال وقف الإنجراف الخطير للتربة بحي الديانسي ستنطلق قريبا بدعم من والي ولاية تيبازة “ابوبكر الصديق بوستة”، بعدما استفادت البلدية من مشروع لذلك ضمن المخطط البلدي للتنمية PCD، أين قدّرت تكلفة إنجازه ب 3 ملايّير و600 مليون سنتيم، فيما ستقوم السّلطات المحلية بطلب من والي الولاية، بالإعلان عن استشارة ثانية بعد إلغائها للإستشارة الأولى بسبب تجاوز المبلغ تكلفة المشروع ب 1 مليار و600 مليون، فيما تؤكّد كذلك السّلطات المحلية، سماح السلطات العسكرية للمدنيّين مؤقتا (سكان حي النجد الجنوبي)، باستغلال الطريق الذي يشق الأكاديمية ويربطها بالمدرسة العليا للمشاة عند انطلاق أشغال المشروع، في انتظار استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها لاختيار مقاولة الإنجاز، وجب مباشرة أشغال وقف هذا الإنجراف الخطير خلال هذه الصائفة، وأيّ تماطل إلى غاية حلول فصل الشتاء المقبل، قد يؤدّي إلى مالا يحمد عقباه…

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: