انتخابات المجلس الأعلى للشباب: خير الدين بولفعة خطوة ثابتة نحو نقل انشغالات شباب تيبازة إلى السلطات العليا

متحدون نقف ..... متفرقون نسقط .... ويبقى_الأمل

قبل أن يُطلِق رئيس الجمهورية فكرة تأسيس المجلس الأعلى للشباب، كانت شرشال نيوز تعتبر خير الدين بولفعة أحد الطاقات الشابة التي يُعوّل عليها لبناء مستقبل مفتوح على النجاحات، فإن كان ابن الـ29 سنة، فإن تجربته تجاوزت عمره بأمد طويل، حيث أسّس أول شركة له وعمره لا يتجاوز الـ21 عاما، بينما كان الكثير من أترابَه يعيشون مراهقتهم… وهو الآن يحتضن مشاريع زملائه ويقدّم لهم الدّعم والاستشارة، مساهما بذلك في تكوين المئات من الشباب عبر أكثر من 30 ولاية عبر التراب الوطني..

المقاولتية التي اختارها خير الدين كتخصّص لإعداد شهادة الدكتوراه، هي هواية ومهنة، أدرك أنّها المفتاح الذي سيدير عجلة الاقتصاد والتنمية، وهي الخلاص الأمثل لطموح الشباب الجزائري لركوب العُلى باقتدار والمساهمة في بناء جزائر تعتمد على سواعد شبانها وقدراتهم الفكرية التي كثيرا ما تُهدَر في المقاهي أو في قوارب الموت..

المجلس الأعلى للشباب لن يكون الغاية التي يطمح إليها خير الدين بولفعة، إنّما وسيلة لمواصلة مسار انطلق قبل 1 سنوات ضمن العمل الجمعوي إلى التكوين في مجال المقاولتية إلى صناعة المحتوى الرقمي الاقتصادي.. كما سبق له أن مثّل شباب ولاية تيبازة في عدة ملتقيات وطنية للمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة، ما سمح له بالاحتكاك وتبادل الخبرات مع خَيرة شباب الجزائر.. فعضويته بالمجلس الأعلى للشباب لن تكون إلا استمرارا منطقيا لهذا المسار الحافل بالنجاحات..

في هذه الدردشة القصيرة يكشف خير الدين عن جوانب من اهتماماته بخصوص العمل الشباني في ولاية تيبازة:

لمذا ترشحت للمجلس الأعلى للشباب؟

بعد 10 سنوات من العمل الميداني كناشط جمعوي وكرائد أعمال، رأيت بأن لدينا طاقة شبانية معتبرة، ولكن الكثير منهم يعانون وفقدوا الأمل في أن تصل رسالتهم وتتحقق أمالهم في العيش الكريم بوطنهم، نتيجة تراكمات، وفي نفس الوقت هنالك البعض الذين ينشطون ويحققون نجاحات في ضل هذه الظروف، لهذا قررت الترشح للمجلس الأعلى للشباب من أجل نقل صوتهم وتقديم مقترحات عملية لمعالجة مشاكلهم بالطريقة المثلى، خاصة وهو مجلس إستشاري لدى رئيس الجمهورية، حيث أن التوصيات والمقترحات تصل مباشرة إلى السلطة العليا للبلاد.

وأنا جد مدرك بأنها تكليف وليست تشريف وانها مهمة ثقيلة، وأرجوا الله ان يوفقني ويقدرني عليها.

ما هي الخطوط العريضة لبرنامجك؟

أول شيء سأقوم به هو التوحيد بين شباب الولاية وجمع الممثلين عن كل بلدية ليكونوا شركاء في رفع التقارير والتوصيات إلى رئاسة الجمهورية، عن طريق إنشاء مجلس ولائي للشباب المشكل من 56 عضو الممثلين لكل البلديات. ويكمن دور هذا المجلس في دراسة المقترحات الممكنة لمعالجة المشاكل المطروحة في كل بلدية على حدى، ويتكفل الممثلون الـ 4 على مستوى المجلس الأعلى للشباب بتصفيتها وتقديمها لرئاسة الجمهورية.

بهذا نثمن مجهودات الشباب الممثلين للبلديات، ونجعلهم فاعلين أكثر على مستوى بلديتهم والولاية ككل.

ثانيا: فتح نقاش شبابي موسع في كل بلدية على حدى من أجل الإستماع لمشاكلهم ومقتراتهم بشكل دوري.

ثالثا: فتح ورشات ولائية في مختلف القطاعات ” الرياضة، الثقافة، التعليم، السياحة، البيئة، الاقتصاد، النتمية……” يشارك فيها مختصين وشباب من الميدان، بغية إيجاد حلول وتسطير خطة عملية لتطوير هذه القطاعات.

رابعا : وضع راية تيبازة 2030  ” أين نحن الان وماهو وضعنا….. إلى أين نريد أن نصل…. كيف يمكننا ذلك”

خامسا: إنشاء دورات تكوينية للشباب لتعليمهم ثقافة الحقوق والواجبات.

سادسا: ومن أجل إشراك الشباب أكثر على المستوى المحلي، سنقترح على رئاسة الجمهورية إلزامية إنشاء المجالس الإستشارية الشبابية البلدية، تضم شباب البلدية الفاعلين والنشطاء الجمعويين.

بالإضافة إلى نقاط أخرى سنكشفها عن قريب إذا وفقنا الله ونلنا ثقة شباب الولاية.

رسالتك إلى ممثلي البلديات

أولا أبارك لهم الفوز على مستوى بلدياتهم، وأذكرهم بأن المجلس الأعلى للشباب هو مجلس إستشاري تطوعي لدى رئيس الجمهورية، وهو تكليف وليس تشريف، وأي منا نجح سيكون ممثلا عن كل الولاية وليس بلديته فقط، وإذا كنا نريد خدمة ولاية تيبازة وشبابها، علينا العمل معا والإتحاد من أجل إيصال صوت الشباب التيبازي وتفادي الفكر الجهوي الذي لا فائدة منه سوي زيادة معاناة شباب الولاية.

هدفنا الجمع ولم الشمل بين شباب الولاية الأكفاء من أجل خدمة الشباب ومصالح الولاية والإرتقاء بها، وهذا المجلس فرصة إجتمعنا بها وإن شاء الله لا تنتهي عنده، وسنسعى معا لتأسيس المجلس الولائي للشباب ونبقى دائما على تواصل من أجل إجاد حلول عملية للمشاكل الذي يعاني منها شباب الولاية.

متحدون نقف ….. متفرقون نسقط       

ويبقى_الأمل

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: