المُستفيدون من حصّة 200 سكن LPA بواد الحمام في شرشال يشتكون التأخّر في بعث أشغالها المتوقّفة ويُطالبون والي تيبازة بالتّدخّل

يشتكي المستفيدون من حصة 200 سكن ترقوي مدعّم LPA بشرشال مؤخّرا، من التأخّر الرهيب في إعادة بعث أشغال هذه الوحدات السّكنية بواد الحمام، بعد سنوات من الترقّب والإنتظار، دون عودة الحياة لورشة بنائها، ولأسباب قالت عنها مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري OPGI، في وقت سابق ( يناير 2022)، أن هذا المشروع متواجد على طاولة استكمال التنازل عن الأوعية العقارية، بعد عرض ملف قرار التنازل التعديلي المخصّص لبرنامج 200 سكن ترقوي مدعّم، و25% من المساحة لاستغلالها كمساحة ترقوية حرّة، وذلك على اللّجة التقنية للولاية بتاريخ 3 نوفمبر 2021، مشيرةً في الوقت ذاته أنّ استكمال الإجراءات الإدارية مع مصالح الصندوق الوطني للسّكن، متعلقة بإنهاء إجراءات اقتناء عقد الملكية ورخصة البناء واتفاقية المشروع، في عراقيل إدارية وتقنية تقف حائلا اليوم أمام بعث أشغال إنجاز هذه السّكنات ولكن….

وفي رسالة شكوى وُجّهت قبل أيّام إلى والي ولاية تيبازة “أبوبكر الصديق بوستة”، باسم المستفيدين من حصة 200 سكن ترقوي مدعم LPA بواد الحمام (تحوز شرشال نيوز على نسخة منها)، والتي يدعونه فيها لتدخل عاجلٍ يقضي بإعادة بعث أشغالها المتوقفة منذ 5 سنوات وبوتيرة سريعة، والعمل على حل جميع المشاكل والعراقيل التي يتخبّط فيها المشروع، بالنّظر لظروفهم العائلية والمادية التي يعيشونها في ظل هذا التأخر، ناهيك عن استدعائهم ككل مرة لتحيين ملفاتهم واستكمالها دون إعلامهم عن ظروف وتقدّم الأشغال، إضافة إلى عدم حصولهم لقرارات الإستفادة (CNL)، مشيرين كذلك في رسالة شكواهم، لطرح انشغالاتهم على مصالح دائرة شرشال دون أي ردّ مقنع حسبهم، مجدّدين دعوتهم لوالي الولاية، قصد التدخّل ومرافقة هذا المشروع المتوقف مقارنة بباقي مشاريع الترقوي المدعم لسنة 2018، والذي تُشرف عليه مصالح الOPGI….

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: