المستفيدون من قائمة الـ55 سكن عمومي إيجاري بسيدي غيلاس يبيتون عند مدخل مقر البلدية ويطالبون والي تيبازة الوفاء بوعدها

عاد المستفيدون من قائمة الـ55 سكن عمومي إيجاري ببلدية سيدي غيلاس إلى الاحتجاج مجدّدا وقرّرت مجموعة منهم بدءا من ليلة هذا الأحد 22 مارس المبيت عند مدخل مقر البلدية، كشكل جديد للتعبير عن امتعاضهم من التأخّر الكبير في الفصل في حالتهم.

وهدّد المحتجون الذين اختاروا مقر البلدية لقضاء ليلتهم بالرغم من الأجواء الباردة التي رافقت تساقط الامطار خلال الـ 48 ساعة الأخيرة، بمواصلة الاعتصام الليلي إلى غاية تسليمهم مفاتيح سكناتهم ، بعد الوعود التي قطعتها والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي في الفصل السريع في حالتهم.

وكانت والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي، قد استقبلت ممثلين عن المعنيين، قبل شهر، بعد احتجاجهم لرفض أعضاء من لجنة الطعون إعادة إدراج أسماء المقصيين من حصة 260 مسكن ضمن القائمة الجديدة ذات الـ55 مستفيد،  وطمأنت والي تيبازة ، آنذاك، المقصيين من قائمة 260 مستفيد بسيدي غيلاس، أنّ وضعيتهم ستُسوّى خلال الأسبوع الداخل (قبل نهاية شهر فبراير).

غير أنّ عدم البث في الموضوع أعاد المعنيين إلى الاحتجاج بالمبيت عند مدخل مقر البلدية، مطالبين والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي  بالإسراع في تسوية وضعيتهم ومنحهم مفاتيح شققهم وانهاء معاناتهم التي دامت طويلا

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: