الكشافة الإسلامية الجزائرية بشر شال تحي اليوم العالمي للطفولة

kchafatofoula

بعد إحيائها لليوم الوطني للكشافة الإسلامية الجزائرية، هاهي الحركة الكشفية بشر شال تحي اليوم العالمي للطفولة المصادف لـ1جوان من كل عام، وذلك في الحفل الذي احتضنته ساحة الشهداء ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، بالتنسيق مع لجنة الاحتفالات لمدينة شرشال.

                            مسابقات طيبة و تنافس كبير بين الأطفال

انطلق الحفل الذي أحيته الكشافة الإسلامية الجزائرية بشر شال، فوج عبد الحميد بن باديس صباحا، بحضور أعضاء الحركة الكشفية، على رأسها محافظ الكشافة السيد “سعدي عبد القادر” ونائبه السد”عليوي محمد” الذين راحا يحضران الأطفال المنخرطين في صفوف الكشافة سواء صف الأشبال أو الكشاف أو الجوال، بمكتبة البلدية و إعطاء الأوامر لصف الكشاف و الجوال بتنظيم الحدث أحسن تنظيم و استقبال المشاركين في السباق حيث يركض المتسابقون من القاعة المتعددة الرياضات إلى مكتبة البلدية بمشاركة جميع الأطفال الذين تم تسجيلهم في البلدية، ثم الانتقال إلى المسابقات الأخرى كلعبة الكيس و الماء و الحبل و الملعقة.

        رئيس بلدية شرشال هو الآخر كان حاضرا و أعطى إشارة انطلاق الحفل

وكما كان منتظرا، رئيس بلدية شرشال “جمال موسى” كان حاضرا رفقة بعض مساعديه في البلدية، لإحياء اليوم العالمي للطفولة، ومشاركة هؤلاء الأطفال الأبرياء فرحة عيدهم، فأعطى إشارة انطلاق الحفل، وكان يستقبل الأطفال الذين شاركوا في السباق و قدم لهم التشجيعات أمام مكتبة البلدية إلى إشرافه على انطلاق باقي اللعب مثل لعبة الكيس و الملعقة و الماء و الحبل، أين تنافس فيها الأطفال بشدة.

                   الفرقة النحاسية العسكرية هي الأخرى تصنع الحدث

و كالعادة عندما تقوم الكشافة الإسلامية بشر شال، بإحياء ذرى معينة أو حفل ما، فان مهمة التكفل بالافتتاح تسند للفرقة النحاسية العسكرية التابعة لفوج عبد الحميد بن باديس، وتحت إشراف عبد القادر بحرية، بعرض أناشيد و الحان وطنية تتماشى مع طبيعة الحدث، أمام أنظار رئيس البلدية و جميع الحضور من سكان مدينة شرشال.

                     حضـــــــــور عدد كبير من الأولياء لتشجيــــع أبنائــــــهم

بين مشجع لأبنائه و متفرج على الحدث، كلهم أولياء حضروا لتشجيع أبنائهم في هاته المسابقات التي جاءت في عيدهم، عيد الطفولة، خاصة و أن الجو كان ملائما لأداء احتفال في المستوى يعبر فيه الطفل عما يجول في خاطره، حيث يلتقي أصدقائه و يتنافس معهم من جهة و يتعرف على أصدقاء جدد من جهة أخرى.

                       تنظيم امني محكم و حرص كبير من طرف رئيس البلدية

اهتمام كبير و تنظيم جيد من طرف رئيس البلدية و أعضاء الكشافة الإسلامية و عناصر الشرطة و الحماية المدنية في سبيل السير الجيد للاحتفال، ولتجنب الطوارئ  كالسقوط الخطير و الإغماءات خاصة وان الأمر يتعلق بأطفال في عمر الزهور، حيث كانت سيارة تابعة للشرطة ترافق المتسابقين من مكان الانطلاق (القاعة المتعددة الرياضات) إلى مكان الوصول(مكتبة البلدية) حرصا على سلامة الأطفال.

                    أطفال  خارج ولاية تيبازة حضروا…تابعو …واستمتعوا

حضر العديد من الأطفال من خارج ولاية تيبازة في إطار سياحة، خاصة و أن اليوم متعلق بعيدهم العالمي، عيد الطفولة، حيث كانت وجهتهم مدينة شرشال، أين تصادفت زيارتهم للمدينة إحياء الكشافة الإسلامية بشر شال لهذا اليوم الذي حضره العديد من الأطفال من مختلف المدارس بالمدينة، ولفت انتباهنا حافلة ذات حجم كبير تحمل أطفالا صغارا جاءوا من ولاية” برج بوعريريج” ليستمتعوا و يتمتعوا بمناظر شرشال الخلابة، واغتنموا فرصة وجودهم للتعرف على الحفل الذي نظمته الكشافة الإسلامية، نفس الشيء للأطفال الذين جاءوا من ولاية “عين الدفلة”.

           ” شرشال نيوز” تنقل السعادة الكبيرة لدى الأطفال الذين حضروا الحفل

سعادة كبيرة غمرت وجوه هؤلاء الأطفال الذين جاءوا من أماكن عديدة في مدينة شرشال، كيف لا و الأمر يتعلق بعيد الطفولة العالمي، جريدة “شرشال نيوز” عاشت لحظات سعيدة مع أطفال أبرياء، فتحت لهم الكشافة الإسلامية طريقا للترفيه عن أنفسهم، بعد أشهر من الدراسة، حيث أبدى الكثير منهم سعادته خاصة الفائزين في اللعب المقترحة.

                    الحضــــــور الإعلامي هو الآخــــر كان موجودا

بالإضافة إلى جريدة” شرشال نيوز” التي غطت الحدث، كان هناك مراسل صحفي للقناة الثانية، الذي راح يتحدث لمحافظ الكشافة السيد “سعدي عبد القادر” و يأخذ أرائه و تصريحاته فيما يخص هذا الاحتفال الخاص بيوم الطفولة.

        الكشافة الإسلامية بشر شال تزور الأطفال المرضى في مستشفى سيدي غيلاس

بهدف بعث الروح و السعادة في نفسية و قلوب الأطفال المرضى قام أعضاء الكشافة الإسلامية بشر شال، على رأسها رئيس الكشافة الإسلامية ” السيد عبد القادر سعدي ” و نائبه ” عليوي محمد ” بزيارة إلى الأطفال المرضى في مستشفى سيدي غيلاس، في عيد الطفولة المصادف لـ1 جوان من كل عام، حيث فرح هؤلاء الأطفال كثيرا بهذه الزيارة، الأمر الذي لقي استحسان جميع الأولياء و الأطباء بهذه المبادرة الخيرية التي تحسب للكشافة الإسلامية بشر شال.

                                                                                                                                         هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:
Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google