الكأس الممتازة للرمي بالبندقية و المسدس بشرشال: رماة الناحية العسكرية الأولى يسيطرون على المنافسة

amiacherchell

سيطرت راميات و رماة الناحية العسكرية الأولى (ن ع 1) على منافسة ألكاس الممتازة للرمي بالبندقية و المسدس و التي اختتمت اليوم الأربعاء بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال.

و احتل رياضيو الناحية العسكرية الأولى حسب الفرق و الفردي تسعة مراتب أولى من أصل 24 مرتبة أي 4 ذهبية و 2 فضية و 3 برونزية تتويجا لاختتام هذه المنافسة. و كانت التظاهرة قد انطلقت يوم 13 ماي تحت إشراف قائد الأكاديمية العميد على سيدان بمشاركة 120 رياضيا من خيرة أبطال الجيش الوطني الشعبي يمثلون 23 فريقا قدموا من مختلف النواحي و المدارس العسكرية تتويجا للبطولات العسكرية موسم 2012/2013.

و شهدت فعاليات الكأس رغم “شدة” المنافسة من حيث تقارب النتائج المحصلة سيطرة “مطلقة” عند راميات ن ع 1 حينا أحرزن سبعة ميداليات في الترتيب الفردي و الفرق (4 ذهبية و 2 فضية و برونزية ) في الرمي بالبندقية النصف آلية و المسدس.

و تمكن راميات فريق الناحية العسكرية الثانية من إحراز ميداليتين اثنين (الرمي بالبندقية و المسدس) وتحصل فريق الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال من إحراز ميدالية فضية ( الرمي بالبندقية ) فيما توج فريق المدرسة العليا للعتاد بميدالية بميدالية فضية ( الرمي بالمسدس).

و أما عند الذكور فكانت النتائج متوازنة نوعا ما بين المتنافسين مع تسجيل سيطرة نسبية لرماة فريق الناحية العسكرية الخامسة (أربعة ميداليات من أصل 12 منها ذهبيتين و فضية و برونزيتين) وسط تقارب كبير في النقاط المحصلة في الاختصاصين (بندقية و مسدس).

و اعتبر قائد المدرسة العميد سيدان اثر إشرافه على اختتام المنافسة مستوى التظاهرة ب”الجيد” مشيرا إلى أن النتائج المحصلة “ايجابية” و أظهرت “الدقة الكبيرة في الرماية و إصابة الهدف” داعيا الأبطال إلى “المزيد من العمل الجاد و التدريب” على أمل “تكوين فريق يمثل الجزائر أحسن تمثيل في المحافل الدولية”.

و جدد التذكير بان القيادة العسكرية للبلاد تسعى إلى تطوير و ترقية هذه الرياضة بتوفير كل الإمكانات اللازمة على اعتبار أنها تصب في صميم عمل العسكري الذي يتوجب عليه التحكم في السلاح بدقة عالية.

للإشارة جرت هذه المنافسة وفق رمي السرعة و الدقة على مسافتي 25 و 200 متر و هذا باستعمال البندقية النصف آلية و المسدس الآلي.

واج

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: