الفرع النقابي UGTA بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال يكرّم عاملات النظافة في اليوم العالمي للمرأة

عاشت العيادة المتعدّدة الخدمات “مالك البركاني” في شرشال صبيحة هذا الثلاثاء 8 مارس، أجواء الإحتفال باليوم العالمي للمرأة، والذي كان على شرف عاملات النظافة، في حدث الوقوف وقفة احترام وتقدير لمن كنّ هنّ كذلك في الصّفوف الأولى لمكافحة فيروس كورونا، شريحة جريحة لطالما اشتكت ظروفها الإجتماعية الصّعبة تحت رداء قطاع الصّحة والسّكان لولاية تيبازة، وبسنوات قضينها تنظيفا للمؤسّسات الإستشفائية وحرصا على تواجد مرافقها يوميا، جاهزة لاستقبال المرضى والمواطنين بوجه عام، جهود كبيرة يبذلنها بكثير من التّعب والإرهاق المصاحب لعملهن الشاق، فاستحقن هذه الإلتفاتة رفعا لمعنوياتهن بالمناسبة….

حفل تكريم عاملات النظافة للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، نظمّه الفرع النقابي للإتحاد العام للعمال الجزائريّين UGTA، وسط أجواء احتفالية رائعة، وكلمات شكر وتقدير لطبيبات “النظافة”، وبحضور مميّز لإدارة المؤسّسة وطواقمها الطبّية على رأسها المدير” علي قاسمي”، مدير المصالح الصحية “محمد ديلمي”، ممثلو الإتحاد المحلي للعمال الجزائريّين بشرشال، حدث رُفعت فيه القبعات احتراما لمن رفع شعار النظافة عاليا في زمن الوباء، أين اعتبر الحاضرون ومنظموا هذه المبادرة عاملات النظافة، العمود الفقري للمؤسّسة وقاعدتها الأساسية، بالنظر لمكانتهن وصعوبة تعويض إحداهن حالة غيابها أو تقاعدها، مقارنة بالموظّفين الإداريّين، ما يجعلهن قطعة أساسية وجزء لا يتجزأ من الأسرة الطبية للمؤسسة.

عاملات النظافة للمؤسّسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، اعتبرن هذا التكريم فرصة لتجديد أواصر التعاون والتكاتف بين الجميع على اختلاف رتبهم خدمة للمرضى، كلمات جاءت على لسان إحدى العاملات، والتي اخترقت بها القلوب فأبكت الأعين دموعا وتأثّرا، وحرّكت الأيادي تصفيقا عليهن وتشجيعا لهن في يومهن العالمي، ليستلمن بعدها شهاداتهن تباعا، في صور ومشاهد من الفرحة وإن كانت رمزية ستبقى للذكرى، كيف لا والأمر يتعلق بفئة همّها الوحيد نظافة المؤسّسة ومرافقها الصّحية، واحترامها وتقدير جهودها اليوم…. مسؤولية الجميع.

سيدعلي هرواس

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: