العيّنة من مسجدي النور والرحمن بشرشال: صلاة الجمعة تعود إلى مساجد ولاية تيبازة وسط أجواء وقائية وروحانية غلبت عليها دموع الفرحة

عاشت مختلف مساجد ولاية تيبازة نهار هذا الجمعة 6 نوفمبر أجواء روحانية رائعة، صنعتها عودة المصلين إليها لأداء أول صلاة للجمعة في زمن الوباء، بعدما دفعت جائحة كورونا السلطات العمومية لاتخاذ قرار غلق أبوابها، وتفادي بذلك انتشار هذا الفيروس القاتل لدى أوساط المواطنين، وبكثير من الدعوات الداعية الله سبحانه وتعالى، أن يرفع عنا هذا البلاء والوباء…..

صور ومشاهد رائعة رصدناها من مسجدي النور والرحمن بشرشال، لحظات ترقب وانتظار فتح الأبواب للدخول، أين حرصت أسرة المسجدين على انجاح صلاة الجمعة (شباب مسجد الرحمن، الكشافة الإسلامية)، من خلال توفير كل شروط الوقاية والتباعد الإجتماعي، حدث استغله إمام المسجد الكبير الشيخ “محمد جنادي” لتوجيه رسالة للمصلين، بضرورة التقيد بالتدابير الوقائية المطبقة ببيوت الله، وكذا أخذ الحيطة والحذر جراء تفشي كوفيد 19 مؤخرا، وأن الذي يشعر أنه أصيب بنزلة برد، فالأفضل له البقاء بمنزله وله من الأجر والثواب، نصائح وارشادات وقائية قدمها كذلك الشيخ “بن عامر بوعمرة” لرواد مسجد الرحمن، مبديا سعادته البالغة بإعادة فتح أبواب المساجد لأداء صلاة الجمعة، مؤكدا أهمية التقيد بالإجراءات الصحية لتفادي أي قرار يقضي بالعودة للغلق، عودة غلبت عليها دموع الفرحة، وأكدت أن المسجد هو المؤسسة الوحيدة التي أثبتت جدارتها وحرصها على تطبيق البروتوكول الصحي عند كل صلاة.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: