العملية ستمسّ المحصيين سنة 2007: سلطات دائرة حجوط تُبرمج عملية ترحيل سكان دوار معمر بلعيد يوم 22 ماي الجاري

أسفرت نتائج اللقاء الذي جمع رئيس بلدية حجوط مازوني ياسين هذا الأحد الثامن ماي بممثلي دوار معمر بلعيد القصديري عن وضع حد للغموض الذي كان يكتنف هؤلاء السكان منذ عدة سنوات في ظل جحيم المعاناة التي كانت تلازمهم  قبل أن يأتي الفرج بعد شهر الصيام لإنصافهم بغرض الإستفادة من الترحيل الى سكنات جديدة إعتمادا على إحصاء 2007 حسبما أكده رؤساء دائرة حجوط المتعاقبين في عدة مناسبات ، ذلك ما أوضحه رئيس بلدية حجوط بعد ختام اللقاء ، مطمئنا المستفيدين بأن ترحيلهم الى حيهم الجديد على مستوى مشروع 330 وحدة سكنية إجتماعية + 40 الكائنة بطريق مراد سيكون رسميا يوم الثاني و العشرون ماي الجاري بعد إنتظار دام طويلا و صنع الحدث في ظل الإحتجاجات.

اللقاء الذي أشرف عليه رئيس دائرة حجوط بلميلود عبد النبي بحضور ممثلين عن المديرية الوصية بولاية تيبازة وجمعيات محلية ، خصص للتكفل الشامل بإنشغالات سكان دوار معمر بلعيد في أول المقام لإحتواء الأزمة على إثر المعاناة التي لازمت هؤلاء لعدة سنوات سيما مخلفات الأمطار الأخيرة وما نتج عنها من أضرار على السكنات القصديرية و الأكواخ ، حيث تم الإعلان عن المستفيدين من إحصاء 2007 بعددهم 330 عائلة بعد دراسة جميع ملفات المواطنين المتضررين على أن يتم ترحيل 40 عائلة أخرى لاحقا و من ثمة التقليل من حجم الضغط المفروض على بلدية حجوط من طرف سكان دوار معمر بلعيد الذي بات يشكل هاجسا أمام السلطات بينما أصبح يشوه منظر المدينة على حد سواء

محمد. ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: