الطريق تشهد أسوء حالاتها بحلول فصل الشتاء: الأمطار تُغْرِق سكان إعرقاب 2 وحي الباراج بسيدي غيلاس في الأوحال

يشتكي سكان إعرقاب 2 وحي الباراج بسيدي غيلاس مؤخرا من الوضعية الكارثية للطريق، بعدما اكتست حلة الأوحال مع سقوط الأمطار الأخيرة، لتصعب حركية التنقل عبرها مشيا على الأقدام أو راكبا، وضعية صعبة عاشها القاطنون هناك بكثير من المعاناة، ومازادها اهتراء وتصدعا، هي شاحنات الوزن الثقيل التابعة للشركة الصينية المكلفة بانجاز الطريق الإجتنابي شرشال – سيدي غيلاس، قبل أن يوقفها السكان لتفادي عواقب ذلك….

طريق إعرقاب 2 مرورا بحي الباراج (خزان المياه)، هو واحد من المسالك المهمة والتي تربط اليوم الطريق الإجتنابي بوسط مدينة سيدي غيلاس، ما يجعل مستعملي السيارات يسلكونها هروبا من الإختناق المروري، ما يجعل أمر تهيئتها وتزفيتها ضروري للغاية، وانهاء معاناة الراجلين خاصة التلاميذ المزاولين لدراستهم عبر مختلف المؤسسات التربوية، ومع حلول فصل الشتاء تزداد الطريق بأرضيتها الترابية اهتراء، لتبقى السلطات المحلية لبلدية سيدي غيلاس، مطالبة على لسان المواطنين بالتحرك بما يسهل عملية السير فيها، مثلها العديد من المسالك والطرقات، وببلدية تعرف تأخرا كبيرا في تهيئتها وتزفيتها، كما يشتكي سكان إعرقاب 2 وحي الباراج، من تحول محيطهم إلى مزبلة عمومية، مطالبين بتكثيف الجهود لرفع النفايات المتراكمة بالحاويات مرارا وتكرارا.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: