الرَّمي العشوائي للنفايات من طرف التجار أزّمَ الوضع:الروائح الكريهة تحاصر السوق البلدي بشرشال وتثير سخط المواطنين

marché-cherchell1

لا يزال الصراع متواصلا بين الإدارة و المواطن حول السوق البلدي بشرشال، و المناسبة هي رمي عشوائي للنفايات في كل الأوقات، هي تجاوزات للتجار الذين لم يتفقوا بعد على رمي القمامة في الأوقات المناسبة، مع تسجيل صورة كارثية في الآونة الأخيرة جعلت من العربة المتنقلة نقطة سوداء، من خلال الروائح الكريهة المنبعثة من قاذورات تعرّضت لأشعة الشمس، أين تحوّلت إلى مصدر للأمراض، ومهدّدة بذلك الأشخاص المصابين بضيق التنفّس أو بالحساسية.

marché-cherchell2

ضيق المكان و تجاوزات التجار صعّبت من مهمة عمال مصالح النظافة خاصة في فصل الصيف، مع الحركة المرورية الخانقة أين يجد سائق الجرار صعوبة في إخراج العربة الممتلئة عن آخرها بالنفايات وسط أجواء غير طبيعية بحكم الروائح التي تنبعث منها من جهة، و غير إنسانية من جهة أخرى بتسجيل تجاوزات و نظرات ازدراء واحتقار من طرف بعض المواطنين لعمال النظافة كأنهم المتسبّب في هذا الوضع.

marché-cherchell3

هذا الوضع الذي لم يلقَ حلا نهائيا منذ مدّة غير قصيرة، يأتي نتيجة عدم وعيّ التجار بالأخطار الصحية التي يتسبّبون فيها و قد يكونون من ضحاياها، وكذا لعدم بحث السلطات المحلية بجدّية عن حلّ للوضعية الكارثية التي آل إليه السوق البلدي لشرشال، التي يعاني منها  المواطنون المتسوّقون وكذا السكان المحاذون للسوق الذين عبّروا عن سخطهم في مناسبات عديدة واشتكوا حالتهم لأطراف متعدّدة.

                                                                                                      هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: