التذبذب الرهيب في المياه الصالحة للشرب بأحياء شرشال يضع مؤسسة سيال أمام الأمر الواقع أسابيع قبل فصل الصيف

seaal-tipaza

ارتفعت درجة الحرارة في الآونة الأخيرة ليرتفع معها الطلب الكبير و المستعجل لمادة حيوية أساسية اسمها الماء، تذبذب رهيب لهذه المادة في العديد من أحياء مدينة شرشال على غرار حي عوداي إبراهيم، و عبدي عبدي و سيدي بولحروز و المهام و غيرها، يضع مؤسسة سيال أمام أمر الواقع للتصدي لمشكل قد يصبح معضلة في فصل الصيف، هي شكاوي مواطنين ينتظرون امتلاء حنفياتهم بالمياه عسى أن يحالفهم الحظ في بعض اللترات، التذبذب في المياه يختلف من حي إلى آخر حسب رأي بعض المواطنين، و يكمن السبب في المسؤول عن إطلاق سراحها إلى المنازل، هناك من يصله الماء في أوقات متأخرة من الليل مثلما هو الحال بالنسبة لسكان الطوابق العليا بالمدينة، والبعض يستنجد بالصهاريج أو جلب المياه من الحنفيات العمومية في وقت يدفع المواطن الفواتير التي لا تخطئ أبواب منازلهم، هو مشكل يظهر مع بداية فصل الصيف أين تزداد حدته مع الارتفاع المحسوس في درجات الحرارة، منعهم من الاستفادة بشكل عادي من مادة لا يمكن الاستغناء عنها، في وقت يقتنيها البعض بمبالغ مكلفة قبل شهر عن رمضان المبارك.

                                                                                                      هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: