البداية كانت بانهاء مهام مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال: حركة الإطارات المُسيّرة للمؤسسات الاستشفائية تمسّ عديد المسؤولين بولاية تيبازة

مسّت الحركة التي أجراها وزير الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، هذا الخميس 17 ديسمبر في سلك الاطارات المسيّرة للمؤسسات العمومية للصحة، مسّت عديد مسؤولي المؤسسات الاستشفائية بولاية تيبازة.

والبداية كانت بانهاء مهام مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال مروش خالد، على أن تمسّ العديد من الإطارات بمؤسسات أخرى عبر إقليم ولاية تيبازة، حيث يُنتَظر أن تصل قرارات أخرى ذات علاقة بهذه الحركة إلى مديرية الصحة والسكان في الساعات القليلة القادمة.

وتأتي حركة التغيير هذه، بعد “تقييم أنشطة وأعمال هؤلاء المسيرين وطرق أدائهم، سيما فيما يتعلق بتحقيق أهداف عام 2020 وتسيير جائحة كوفيد-19”، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الصحة والسكان.

ش.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق