اختار المغامرة لإحياء الذكرى 60 للاستقلال: ابن شرشال “أحمد ترياقي” يرفع الراية الوطنية في أعلى قمة جبل بإفريقيا

تمكن ابن شرشال أحمد ترياقي من تسلق أعلى قمة جبل في القارة الافريقية، كأول جزائري ينجح في هذا التحدي الصعب، حيث تمكن، شهر جويلية المنصرم، من الوصول إلى قمة جبل الكيليمنجارو بتنزانيا التي يبلغ علوه 5895 متر في رحلة مغامرة مليئة بالمخاطر والصعوبات.

وقبل ذلك كان المغامر وعاشق التسلق، أحمد ترياقي قد تحدى أعلى قمة في شمال افريقيا، وتسلق سنة 2018 قمة جبل توبقال بالمغرب على علو 4167 متر.

وبعد تحضيرات جدية وشاقة، واستعداد نفسي كبير شد ترياقي الرحال إلى تنزانيا ليتحدى أعلى جبل في افريقيا، وهو جبل الكيليمنجارو البالغ ارتفاعه 5895 متر، ويحقق بذلك سبقا جزائريا تزامن واحياء الذكرى الستين للاستقلال، مُهديا هذا الانجاز لشهداء ثورة التحرير ومجاهديها وعموم الشعب الجزائري حسب تصريحات أدلى بها الى شرشال نيوز، مضيفا أن المغامرة كانت صعبة للغاية تخللتها صعوبات كبيرة، لانعدام الحياة في تلك المرتفعات التي تعرف بنقص الأكسجين والبرودة الشديدة حيث بلغت الحرارة -15 درجة مائوية، وكذا نقص المؤونة والماء وقلة النوم. غير أن عشق المغامرة وتحدي الجبال، مكناه من مواصلة التسلق الى أن قطع ارتفاع 5895 متر وبلغ قمة جبل الكيليمنجارو في رحلة تسلق دامت 5 أيام، ورفع بها الراية الوطنية، يضيف ذات المتحدث.

وللاشارة، أحمد ترياقي ابن مدينة شرشال يبلغ 56 سنة من العمر، وهو مدير فندق ببني عباس، يعشق المغامرة وتسلق الجبال، كرياضة تتطلب تحضيرا نفسيا وبدنيا كبيرين اضافة الى الارادة القوية.

ش.ن

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: