أول ماي1963 الى اول ماي 2013: لماذا لم يتغير الحال؟

   travailleur

    يحتفل العمال الجزائريون للمرة الخمسين منذ الاستقلال بعيد العمال  كسائر عمال العالم ولكن بطريقتهم الخاصة وجرت العادة ان  يعلن الرئيس بالمناسبة تدابير لصالح العمال .ولكن في هذه السنة له نكهة خاصة لأنه تزامن مع مرض الرئيس وكل الاهتمامات موجهة لموضوع صحة الرئيس؟

يحتفل عمال الجزائر على وقع الاضرابات والاحتجاجات ومعارك الشد و المد بين الحكومة.  تحتفل الطبقة الشغيلة احتفالا اصفرا لا طعم له الا طعم الاحساس بالاستغلال و التهميش و تهديد المكتسبات ا لاجتماعية على وقع انخفاض القدرة الشرائية وتزايد الفقر و التهميش.

      اول ماي 1963 كان اول احتفال تحت سماء الجزائر المستقلة كان يحمل فرحة الاستقلال و فرحة الكرامة وفرحة عودة الوطن ،كان حلم كل جزائري انه في العيد الخمسين سيحتفل بجزائر مصنعة تعيش الاكتفاء الذاتي بجزائر الكرامة بجزائر الالفية الثالثة.

      اول ماي2013 اختلف الواقع لم استطع تحديد الملمح اهو كابوس ام اضغاث احلام ام اننا في الحقيقة او واقع كذبة ، دامت خمسون سنة، حلم بها عمال قاموا بثورة التحرير وعمال بثورة التشييد ، و في كل المراحل قدم العمال العرق و الدم. فكانوا في الطليعة بدفعهم ضريبة الضحايا ، لمحاربة الارهاب، كانوا في الطليعة لدفع فاتورة سياسات اعادة الهيكلة التي فرضها الصندوق الدولي ،بتسريح مئات الالاف منهم  وبغلق مئات المؤسسات وخصخصة عشرات المصانع وبيعها بالدينار الرمزي. العمال تقاسموا البؤس وتقاسموا الموت وتقاسموا الفقر وبقلب منشرح لان ذلك كان من اجل الجزائر.

       ولكن هذه السنة الوضع مختلف انعكاسات الربيع العربي تخيم على  الحياة السياسية  و الحياة الاقتصادية، فوبيا الارهاب مازالت معششة في الذاكرة وفي النفوس ، لاسيما احداث  القاعدة الغازية لـ إن أمناس و ما تعرض له عمالها من تقتيل وحجز وترهيب. وان الطبقة العاملة مستهدفه في ذاتها وفي وسائل عملها.

     هذه السنة لم تتوقف احتجاجات العمال واحتجاجات البطالين ،العمل ومفهومه في خطر لان كل الضمانات قابلة للمراجعة  . نحن نعيش في زمن المراجعة واخشى ان يكون هناك تراجع في الحقوق وتقنين الهشاشة و المرونة لا مراجعة التحسين و زيادة الحماية .

في هذه السنة و لان شبح الربيع العربي وتداعياته المنعكسة على السلوكيات الفردية جعل من الحكومات المتتالية تفتح ورشات التصبير كما اسميها انا، فتحت ورشة لمراجعة الدستور لإسكات غضب وثوران الطبقة السياسية واشغالها به، و فتحت ورشة اصلاح الاصلاحات بقطاع التربية  المصطلح الذي لا يفهمه الا نحن اي معناه عندما نغير وزير ،نغير الخطة بخطة وزير اخر . و هو من القطاعات التي لا تعرف الهدوء ،الغليان الاجتماعي احد ميزاتها الاحتجاجات و الاضرابات ،قطاع متشابك الرتب و الوظائف تسود قوانينه الأساسية الكثير من التناقضات و الظلم و التمييز, قطاع لا يعرف الاستقرار. به سبعة او ثمانية نقابات يوظف تقريبا ثمانمائة الف شخص الكل يطالب بوضع احسن، حتى التلاميذ احتجوا وخرجوا الى الشوارع للمطالبة  بحقوقهم  ، بعدما تعبوا من الحشو ومن المحافظ التي ارهقت كاهلهم بثقلها . والاولياء ايضا احتجوا على طرق تمدرس ابنائهم .قطاع ساخن لا يتوقف مده وجزره .و لكن الملاحظ ان المفاوضات به لا تزيد عن المراوغة و التأويل و التضميد.

وقطاع الصحة ثاني القطاعات استراتيجية لم يعرف التوقف عن الاحتجاجات التي اصبحت دوريا اضرابات ثلاث ايام اسبوعيا هو ايضا سجل الكثير من الحراك نتيجة الاختلالات في التصنيف و الاجحاف في حق قدماء القطاع بسبب الشهادات ،الى جانب وسائل العمل وظروف العمل الصعبة.

قطاع المالية عماله اضربوا الكثير من المرات و الكثير من الاحتجاجات المتواصلة لتحسين ظروف عملهم و تحسين اجورهم.

ذكرنا هذه القطاعات على سبيل المثال لا على سبيل الحصر ،الطبقة العاملة غدا  ستقف في مفترق الطرق للمطالبة بالحقوق. مراجعة قانون العمل الذي لم ترى النور نتائج ورشاته .. الحراك النقابي الذي لم يتوقف الفوضى التي تعم المطالب و المفاوضات و في خضم هذه المعرك البيزنطية ضاعت الحقوق وتكاد ان تضيع المكتسبات وتبقى الهشاشة هي القشة التي يتعلق بها البطالون . هؤلاء الذين لم يتوقفوا عن الحراك ببرمجة تجمعات سلمية للمطالبة بلقمة العيش الكريمة ،للمطالبة بمنصب عمل في جزائر 200مليار دولار احتياط صرف، واذ بقيت الامور على حالها فان  جيلا كاملا سيضيع. الضبابية التي تشوب الورشات القانونية تثير قلق وعزوف المواطنين لانهم متأكدين من ان كل هذه الورشات ماهي الا وسائل تهدئة ولذا فضل الحراك و المواجهة لإرغام الحكومة باستعجال التدابير لحل المشاكل جهة بجهة كرجال المطافئ في فصل صيف جاف يلاحقون النيران من بقعة لأخرى .

اول ماي الخمسين في الجزائر يحمل في طياته الكثير من الغموض و الكثير من الاحلام و الكثير من الآمال ،

اول ماي خمسين سنة بعد الاستقلال نتساءل لماذا لم يتغير الحال؟

   سعاد شريط

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: