أودعهم وكيل الجمهورية بمحكمة شرشال الحبس: ثلاثة أشخاص ينهبون الرمال لصالح مشروع طريق الحمدانية

hmdaniyaWeb

لازال مشروع توسيع وتهيئة طريق الحمدانية، الذي تشرف على انجازه مديرية الأشغال العمومية لولاية تيبازة، في وضع يثير قلق السكان رغم اجتهاد السلطات المحلية في الحث على استكماله في آجاله المحددة، حيث أصبح عائقا أمام تنقل المواطنين عبر هذا الطريق، مما يجعل الكثير منهم خصوصا عند تهاطل الأمطار يسلك طريق تيبازة وهو طريق بأكثر من ضعف المسافة.

والغريب أنّه تمّ القبض هذا الأسبوع على ثلاثة أشخاص في محاولات لسرقة الرمال لصالح المؤسسة التي تقوم بانجاز أشغال هذا الطريق، وقد أمر وكيل الجمهورية بمحكمة شرشال ايداعهم السجن.

تحدثت مصادر إعلامية عن ضلوع مسؤول المشروع التابع للشركة وكذا مسؤول المشروع التابع لمديرية الأشغال العمومية في عملية نهب الرمال، التي تبقى ظاهرة مستفحلة  بالشواطئ على طول الشريط الساحلي لولاية تيبازة.

ملف القضية الذي بيد وكيل الجمهورية بمحكمة شرشال، -وإن كانت التهمة المنسوبة للأشخاص الثلاثة الذين هم رهن الحبس هي سرقة الرمال،- فإنه يحمل في طياته أسئلة كبيرة وعميقة في حال ثبوت هذه المعلومات.. أسئلة حول سلوكات هذه المؤسسات التي توكل اليها مثل هذه الصفقات  ثم تعتمد على نهب مواد البناء بطريقة غير مشروعة.

المؤسسة الموكلة اليها مهمة انجاز طريق الحمدانية هي شركة معروفة من برج بوعريريج، فتبقى تحقيقات العدالة هي الفاصلة في الموضوع.. كي يحقّ لنا التساؤل عن ذنب العمال (رهن الحبس)  الذين قاموا بعملية النهب بأوامر من مستخدميهم؟؟؟

حورية البر
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: