أمن ولاية تيبازة يضع حدا لمحتالَين (02) يستعملان موقع واد كنيس للنصب على مواطنين وسلب مبالغ مالية معتبرة منهم

تمكّنت الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية تيبازة، من وضع حدّ لنشاط محتلين اثنين يقومان بالنصب على مواطنين وسلب مبالغ مالية معتبرة منهم، حسب بيان لخلية  الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية تيبازة.

وكان المشتبه فيهما ، حسب ذات البيان، يعتمدان على أسلوب احتيالي بوضع إعلانات على موقع الالكتروني خاص ببيع السيارات (واد كنيس) ، و يتم الاتفاق مع الضحايا بمكان الالتقاء قصد إتمام صفقة البيع ، وذلك عن طريق استئجار المشتبه فيهما لمساكن لفترة وجيزة قصد إتمام الصفقة داخل المسكن ، ثم يقوم المشتبه فيهما بمغادرة المسكن في غفلة من الضحية بعد أقفال باب المسكن وحجز الضحية بالداخل للتمكن من الفرار .

و بناءً على عدة شكاوي تلقتها مصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية تيبازة من قبل مواطنين تعرضوا لعمليات نصب ، أين سلب منهم مبالغ مالية معتبرة من قبل شخصين مجهولين،

على هذا الأساس باشرت ذات المصالح تحريات وأبحاث مكثفة واستغلالا للأساليب التقنية تمكنت من تحديد هوية المشتبه فيهما وإيقافهما بولاية مجاورة مع حجز:

02 سيارتين سياحيتين .

مبلغ مالي قدره 50 مليون سنتيم .

05 هواتف نقالة .

  • لوحات ترقيم سيارات كانت تستعمل في عملهم الإجرامي.
  • نسخ من رخصة السياقة لأحد الضحايا كانت تستعمل في اقتناء شرائح الهواتف النقالة التي استعملت في عملية النصب .

بعد استكمال إجراءات التحقيق تم انجاز ملف قضائي في حق المشتبه فيهما وسيتم تقديمهما أمام نيابة محكمة تيبازة .

  للإشارة، يضيف البيان، انه تم تسجيل عمليات نصب مماثلة في قطاع اختصاص أخر، كما يحتمل وجود ضحايا آخرين بالولايات المجاورة.

ش.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق