أسبوع توالت فيه حوادث الإنتحار بولاية تيبازة: فتاة من ذوي الإحتياجات الخاصة تضع حدا لحياتها بسيدي اعمر ومصالح الأمن تحقق

عاشت مدينة سيدي اعمر عشية هذا الإثنين 1 مارس على وقع حادثة انتحار مأساوية، اثر اقدام فتاة في عمر الزهور (15 سنة) على وضع حد لحياتها، وباستعمال حبل شنقت به نفسها، تاركة ورائها غموضا خاصة وأنها من ذوي الإحتياجات الخاصة.

أسبوع توالت فيه حوادث الإنتحار بولاية تيبازة، والبداية كانت بفتاة راحت ضحية نشر فيديوهات فاضحة لها، وبعدها إقدام طالب على شنق نفسه بالقليعة، وآخر بقتل نفسه باستعمال بندقية صيد ببني ميلك، وآخرها بسيدي اعمر التي اهتزت على انتحار فتاة من ذوي الإحتياجات الخاصة في ظروف غامضة، لتباشر المصالح الأمنية تحقيقاتها حول ملابسات القضية.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: