أجواء امتحان شهادة التعليم المتوسط بشرشال و سيدي اعمر: التلاميذ يختبرون رسميا مستواهم التعليمي و الفكري وتفاؤل كبير لدى جميع المترشحين

bem

بعد شهادة التعليم الابتدائي و البكالوريا، دخل صبيحة هذا الأحد 14 جوان تلاميذ السنة الرابعة متوسط جو الامتحانات الرسمية، في أجواء تفاؤلية غلب عليها التحضير الجيد لهذه الموقعة المنتظرة لدى أغلبية المترشحين، الحدث استضافته مدينة شرشال بمركزيها “متوسطة ابن باديس بـ322 مترشح و “العقيد عباس بـ280 تلميذ اي بمجموع 602، الفترة الصباحية خصصت لامتحان اللغة العربية و العلوم الفيزيائية و التكنلوجية، أما مساءً فكان عنوان التربية الإسلامية و التربية المدنية بارزا إلى غاية الخامسة و النصف، الأولياء بدورهم حضروا رفقة أبنائهم و استفسروهم مطولا عن نوعية الأسئلة المطروحة في رسالة مفادها انهم خائفون من أن يتكرر سيناريو شهادة البكالوريا معهم.

جمعية الإرشاد و الإصلاح بسدي اعمر هي الأخرى رسمت وجودها كالعادة رفقة تلاميذ المتوسط، بمتوسطة اعمر بومعزة لرسم البسمة في وجوههم قبل الدخول إلى مركز إجراء الامتحان، من خلال توزيع قارورات عصير وماء فيها ملصق صغير يحمل دعاء يشجع التلاميذ الذين بلغ عددهم 139 مترشح  على ذكر الله قبل كل شيء و ضرورة التوكل عليه، و تحت إشراف الفرقة الإنشادية التابعة للجمعية و رئيسها السيد “مهني عتابة” و العديد من أعضاء مكتبها، و هو الأمر الذي استحسنه الجميع و بعث بنوع من الارتياح في نفوسهم.

                                                                                                       هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: