آخر أجل للتسجيل 6 أوت المقبل:المركز الجامعي “مرسلي عبد الله” بتيبازة يشرع في استقبال الطلبة الناجحين في أجواء تنظيمية محكمة

cutipaza

بعدما تعرف الناجحون في شهادة البكالوريا على تخصّصاتهم التي وجهوا إليها، هاهم يؤكدونها تجسيدا في الميدان توجّها للجامعات والمعاهد، لتقديم ملفاتهم البداغوجية كآخر مرحلة للتسجيل على أن يزاولوا دراستهم الجامعية يوم 12 سبتمبر المقبل، العملية انطلقت هذا الأربعاء 29 جويلية على أن تنتهي يوم 6 أوت المقبل.

cutipaza3

المركز الجامعي “مرسلي عبد الله” بتيبازة شهد هو الآخر إقبالا غير مسبوق للطلبة الناجحين، وسط أجواء خيمت عليها الفرحة من جهة من خلال أول ظهور لهم بألوان الجامعة، ومن جهة أخرى كان هناك تحسر على بعض الطلبة الذين عبروا لشرشال نيوز عن أسفهم بعدما وجدوا أنفسهم خارج التخصص الذي اختاروه في مرحلة التسجيلات الأولية، العاشق للغة العربية وجد نفسه مطالبا بتعلم اللغة الفرنسية بعد وجه تلقائيا لمزاولة مادته الأجنبية تحت شعار “مصائب قوم عند قوم فوائد”، أما آخرون فوجدوا تخصصات العلوم السياسية و الإنسانية و الاقتصادية بديلا عن المدارس العليا للأساتذة بالعاصمة، وفي كل الحالات انتهى مفعول فرحة الفوز بشهادة البكالوريا و بدأ التفكير الجدي في ما هو قادم.

cutipaza2

العملية لا تزال متواصلة والحدث هو لقاء الأصدقاء بعد غياب طويل امتد منذ الإعلان النهائي لنتائج البكالوريا، أين استفسروا عن الشعب التي وجهوا إليهم أما رغبة فيها أو عنوة، ليرجعوا في الأخير إلى أنفسهم متمسكين بهدف الحصول على شهادة جامعية في مدة زمنية تقدر بثلاث سنوات قابلة للتجديد، المركز جند كل وسائله من اجل الاستقبال الجيد للطلبة الجدد واستقبالهم و توجيههم حسب تخصصاتهم، من خلال تخصيص قاعات خاصة  لإيداع ملفات الخدمات الجامعية متعلقة بالإيواء و دفع حقوق التسجيل و الفحص الطبي و النقل و الإطعام و المنحة.

cutipaza4

مدخل المركز الجامعي “مرسلي عبد الله” زود بملصقات تعريفية الهدف من خلالها إعطاء لمحة عنه، مع التركيز على الأهداف التي أسس من اجلها كتكوين الإطارات الضرورية للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية للبلاد،  استجابة لمطالب التنمية المحلية التي تعمل الدولة على إحداثها في مختلف المجلات، يحتوي المركز على معاهد معدودة من معهد اللغة و الأدب العربي إلى معهد الحقوق و العلوم السياسية، معهد العلوم الاجتماعية و الإنسانية، العلوم الاقتصادية، التجارية و علوم التسيير، ويذكر أن الأشغال لا تزال متواصلة بهذا القطب من اجل بناء هياكل بيداغوجية جديدة.

                                                                                                        هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: