X

الإخبارية المستقلة لولاية تيبازة

أخبار الجزائر على مدار اليوم

 

والي تيبازة يشرف على انطلاق دورة فيفري 2024 للتّكوين المهني من حجوط والألعاب الرّياضية لمعاهد التّعليم المهني تصنع الحدث

أشرف والي ولاية تيبازة “أبوبكر الصديق بوستة” صبيحة هذا الأحد 25 فيفري، على انطلاق دورة فيفري 2024 للتكوين المهني، وذلك من معهد التعليم المهني بحجوط، مرفوقا برئيس المجلس الشعبي الولائي بالنيابة “نبيل بلكاتب”، وبحضور لأعضاء اللجنة الأمنية، السلطات المحلية، أعضاء البرلمان بغرفتيه، إطارات وأساتذة قطاع التكوين المهني والتمهين، وكذا جموع المتربصين ذكورا وإناثا وعلى اختلاف تخصّصاتهم التي اختاروها للتكوين بهذه الدورة وكذا الرياضيين المعنيين بدورة الألعاب الوطنية الرياضية الشتوية لمعاهد التعليم المهني، والتي تنظّم بشعار”الرياضة من أجل ترسيخ المواطنة وتحقيق التماسك الإجتماعي”..

هذا واستقبل والي تيبازة” أبوبكر الصديق بوستة” بمعهد التعليم المهني بحجوط، من طرف مديري التكوين المهني والشبيبة والرياضة بالولاية، السلطات المحلية والأمنية وأسرة المعهد من أساتذة وطاقم إداري، أين تمّ في البداية الوقوف استماعا للنشيد الوطني، وتقديم بعدها عرضا حول واقع قطاع التكوين المهني بالولاية، قبل أن يفسح المجال لمتابعة كلمة وزير التكوين المهني الدكتور “ياسين مرابي” عن بعد عبر تقنية التحاضر.

وبلغ عدد المتكوّنين لدورة فيفري 2024 حسب مدير التكوين المهني لولاية تيبازة، 9713 متربص بينهم 3525 إناث، فيما لا تزال التسجيلات متواصلة، مسلطا الضوء في عرضه تحت أنظار والي الولاية، على التجهيزات التقنية والبيداغوجية المتوفرة وكذا عروض التكوين وأنماطه والتخصّصات الجديدة، على غرار التكوين الحضوري، عن طريق التمهين، المعابر، الدروس المسائية، النساء الماكثات في البيت، التكوين التأهيلي وأيضا بالمؤسّسات العقابية والمدارس الخاصة، كما أشرف الوالي “أبوبكر الصديق بوستة” على منح اعتمادين اثنين لمؤسّستين خاصّتين للتكوين المهني وإمضاء اتفاقية تعاون مع مؤسّسة لتربية المائيات وكذا جمعية النشاطات الثقافية والعلمية للطفولة والشباب بتيبازة.

وتواصل برنامج انطلاق دورة فيفري للتكوين المهني بالإشراف على افتتاح الألعاب الرياضية الوطنية الشتوية لمعاهد التكوين المهني، والتي تمتد من 24 إلى 29 من الشهر الجاري فيفري، بمعدل 400 مشارك عن 17 معهدا و15 ولاية، تحت شعار “الرياضة من أجل ترسيخ المواطنة وتحقيق التماسك الإجتماعي”، أين تهدف الإتحادية الجزائرية الرياضية للتكوين والتعليم المهنيين، إلى تعميم وتنظيم وتأطير الممارسة الرياضية في وسط التكوين والتعليم، إضافة إلى انتقاء المواهب الرياضية وصقلها في الإتحاديات الرياضية المتخصّصة، مثلما أكّده رئيس الإتحادية في عرضه المقدّم بالمناسبة، كما فسح المجال لمتابعة جانب من الإستعراضات في الفنون القتالية، تتخللها أيضا منافسات في رياضات تنس الطاولة، رياضات ذوي الهمم والشطرنج.

سيدعلي.ه‍