X

الإخبارية المستقلة لولاية تيبازة

أخبار الجزائر على مدار اليوم

 

فيما أنهت التّسرّبات المائية صلاحية أجزاء منها: أصحاب الحافلات خط المهام بشرشال يشتكون الوضعية الكارثية للطّريق

يشتكي أصحاب حافلات خط المهام وصولا إلى حي 648 مسكن بسيدي امحمد لمغيث بشرشال مؤخّرا، من الوضعية الكارثية للطّريق، والتي باتت تشهد عدّة تصدّعات وحفر تحول اليوم أمام حركية تنقّل السيارات ومختلف أنواع المركبات، وسط دعواتٍ لتدخّل السّلطات المحلية، وإطلاق عملية ترقيعها أو إعادة تهيئة الطريق في أجزائها المتضرّرة بما فيها مجاري المياه…

ويشهد الطريق الرئيسي لحي المهام في الأيّام الأخيرة، تسرّبات مائية بالجملة، بسبب الإنكسارات التي تعرفها شبكة الأنابيب ككل عملية توزيع للماء الشروب، الأمر الذي قلّص صلاحية الزفت وفتح باب ظهور التصدعات والإنهيارات الأرضية أسفل الزفت، لتصبح الطريق في وضعية كارثية انطلاقا من متوسطة الشهيد “عبد القادر منادي” وصولا إلى حي 116 مسكن، في أماكن جدّ متضرّرة، وبحاجة ماسّة إلى إعادة تهيئة، في ظل الأعطال التي تلحق بالحافلات، وتهديد هذه التصدعات والحفر. بطريقة أو بأخرى لصحة وسلامة الرّكاب، مع وجود بعض أغطية قنوات الصرف بحاجة أيضا لإعادة إصلاح من طرف مصالح شركة المياه والتطهير “سيال”، والمطالبة بدورها على لسان سكان حي المهام، بتدخّل يوقف التسرّبات المائية العديدة على الطّريق، عبر إصلاحها ووقف التبذير الرهيب للمياه الصالحة للشرب في زمن الجفاف وشح الأمطار.

وتأتي هذه الشكاوي لسكّان حي المهام وأصحاب الحافلات، في وقت تواصل فيه بلدية شرشال، تهيئة العديد من المسالك والطرقات المتضررة، فيما يبقى الطريق الرابط بين حي المهام وحي حي 116 مسكن، من بين الطرقات التي تؤرّق وضعيتها المواطنين والسائقين بالدرجة الأولى، كما تشهد بعض الأرصفة حالة مؤسفة، بسبب الرمي العشوائي للنفايات والأتربة عليها، ما يستدعي تضافر الجهود بين ساكنة المنطقة والسلطات المحلية، من خلال حملات تنظيف دورية، دعما للحملات التي أُطلقت مؤخّرا بتسخير مختلف الوسائل بحي المهام، لتبقى النظافة… مسؤولية الجميع.

سيدعلي هرواس