الأستاذ محمد الزاوي (كاتب وإعلامي ، باريس) يتحدث لشرشال نيوز عن تجربته مع الصحافة المحلية: - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
آخر الأخبار
الرئيسية 5 كتاب ومساهمات 5 الأستاذ محمد الزاوي (كاتب وإعلامي ، باريس) يتحدث لشرشال نيوز عن تجربته مع الصحافة المحلية:

الأستاذ محمد الزاوي (كاتب وإعلامي ، باريس) يتحدث لشرشال نيوز عن تجربته مع الصحافة المحلية:

 

zawimohamed

 




في عام  1986بدأت تجربة إعلامية جديدة مؤسسة لإعلام محلي بامتياز  الفكرة جاءت بعد أن إقترح علي سي بغدادي لعلاونة الله يذكره علي خير " والي عنابة "
أن أبق في عنابة وأكون ملحقا صحافيا في ديوان الولاية ، وكنت حينها جئت لإلقاء مداخلة حول صورة المرأة في أغنية الراي
كان عمري آنذاك 27  عاما ، وكنت أبدي تخوفا كبير أن أبدأ العمل في الجهاز الإداري ، خفت كثيرا أن يقتل دخولي الإدارة أفكاري الثورية أو أن أتحول بعد وقت قصير إلى موظف بيروقراطي . لكن ذلك لم يحدث واستطعت أن أقاوم ذلك رغم وضعي لربطة العنق وأن أكون محترما من الإداريين وكل المحيط وبالمقابل بقيت أنا أنا …دخلت بجيتارتي ولم أخرج إلا بها …. وكنت أحضى بتقدير الوالي لأنني لم أظهر له في أي يوم أنني أريد أن أستفيد من مركز قراري ومن تقربي منه
كنت واضعا في ضميري أنه يجب إنجاح مشروع مجلة صدى عنابة ، في البداية حاولت مع الكثير من الإداريين للمساهمة في المجلة وقد نجحت في جلب بعضهم وتعلموا معي أسلوب الكتابة وأنهم يكتبون لقراء يشترون المجلة من الأكشاك فيما لم يوفق بعضهم وكنت لا أنشر مقالاتهم لأن مقالاتهم لا تعرف إلا المدح أو أنها لا تتوفر على المواصفات الإعلامية
لم أكن حينها مقتنع أن أبق موظفا إداري يستقبل الصحافيين ويكون وسيطا بينهم وبين الوالي ولكن همي كان هو إنجاح صدى عنابة التي كان يساهم فيه الصحافيون والمثقفون والفنانون في فترة كانت الجزائر فيها في عهد الحزب الواحد
كنت أعمل النهار و أبق كل الليل لمراجعة المادة وتصحيحها وأسعى لكي يكون ثوب صدى عنابة ليس كأي المجلات ولكن أحسن من المجلات الموجودة وكنت أنا المعرب أسهر على أن تكون المجلة مزدوجة باللغة العربية والفرنسية وكنت أسعى أن لا تكون المجلة وسيلة للدعاية للوالي أو للحزب الواحد بل أن تكون متعددة في توجهاتها ومتنوعة في أسلوبها ، وبالفعل كان سي بغدادي قد فهم ما أريد إنجازه مثلما فهم بعده سيدي السعيد الوالي السابق لعنابة بأنه يجب أن تعمم تجربة صدى عنابة على باقي ولايات الوطن، لأنه ليس من الممكن على إداريين أن يؤسسوا صحفا أو نشريات بالمقاييس الصحفية إن لم يكونوا صحافيين سبق لهم أن كتبوا روبرتجات ومقالات وأجرو حوارات ، لأن النشريات التي تؤسس على أساس الدعاية لوالي الولاية هي لا تفيد لا الوالي ولا المواطن لا من بعيد ولا من قريب …وهي هدر لأموال الدولة والشعب

محمد زاوي
مؤسس
ورئيس تحرير سابق لمجلة صدى عنابة

sem