الرئيسية 5 الحدث 5 يَحلون محل عمال النظافة رغم صغر سنّهم: تلاميذ ابتدائية عبد الحميد بن باديس بالداموس يقومون بأشغال تنظيف المدرسة في ساعات متأخرة وبدون أحذية تقيهم برودة الأرضية

يَحلون محل عمال النظافة رغم صغر سنّهم: تلاميذ ابتدائية عبد الحميد بن باديس بالداموس يقومون بأشغال تنظيف المدرسة في ساعات متأخرة وبدون أحذية تقيهم برودة الأرضية

لم يؤدي النقص الفادح لعمال النظافة في العديد من المؤسسات التربوية بولاية تيبازة إلى تدخّل الأساتذة ومستخدمي الإدارة للقيام بتنظيف مؤسساتهم من أجل الحفاظ على الحد الأدنى من النظافة فحسب، بل تعدّى ذلك إلى ما هو خطير جدا في بعض المدارس، حيث أصبح التلاميذ الذي لا يتعدى سنّهم 12 سنة يقومون بهذه المهمة التي تعتبر شاقة بالنسبة لأعمارهم.

فبعد النقص الكبير لعمال النظافة بالمؤسسات التربوية ببلدية الداموس وخاصة منها المدارس الإبتدائية، حيث عرفت السلطات المحلية حالة من العجز في توفير عامل نظافة على الأقل بالمؤسسة، وكما كانت شرشال نيوز نقلت في مقال سابق أسباب هذا النقص لعجز ميزانية البلدية عن توفير عمال أو عاملات للنظافة و أرجعتها لعامل التقشف! في حين أن أجر عامل النظافة لا يتعدى 7000دج ! ما انعكس ذلك سلبا على المؤسسات التربوية و ظهر ذلك جليا أثناء الدخول المدرسي لهذا العام الدراسي الجديد ، أين استقبلت فيه تلك المؤسسات تلاميذتها على وقع الغبار و الأوساخ جراء انعدام النظافة ، ليصل الأمر إلى تكليف تلاميذ صغار بأشغال التنظيف في بعض الإبتدائيات  مثلما هو الحال في ابتدائية العامة ابن باديس، و في ساعات متأخرة من أيام نهاية الاسبوع و بدون أحذية تقيهم برودة الأرضية المبللة، مرغمين فيها على التنظيف على مرأى من معلميهم وإدارة المؤسسة التي هي المسؤول الأول عن هذه الوضعية المنافية لمفهوم مؤسسة تربوية بالدرجة الأولى قبل أن تكون مؤسسة تعليمية .

ط/ع

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز