الرئيسية 5 الحدث 5 يندرج في إطار برنامج دعم السياسة القطاعية للبيئة: فرع تيبازة للمحافظة الوطنية للساحل يقدّم  مشروعين لتصنيف شاطئ كوالي وجبل شنوة 

يندرج في إطار برنامج دعم السياسة القطاعية للبيئة: فرع تيبازة للمحافظة الوطنية للساحل يقدّم  مشروعين لتصنيف شاطئ كوالي وجبل شنوة 

احتضنت قاعة الاجتماعات للمجلس الشعبي الولائي لتيبازة، هذا الخميس 25 ماي الجاري، عرض لمشروع ورشة تحديد المواقع البحرية والبرية  لمنطقة شاطئ كوالي و جبل شنوة بالمخرجين الشرقي و الغربي لمقر الولاية على التوالي، تحت إشراف  المحافظة الوطنية للساحل، بالتنسيق مع مديرية البيئة للولاية، وبحضور ممثل عن الاتحاد الأوربي بصفته مدعما للمشروعين، الى جانب  ممثلين عن قطاعات أخرى معنية، على غرار الصحة، التعمير، الغابات، الثقافة، حراس السواحل ، رئيس دائرة شرشال، السلطات المحلية لبلدية تيبازة، والخ… وفي غياب مديرة السياحة، ممثل عن الفلاحة لتواجده في الغرفة الفلاحية لاجتماع مجلس الإدارة، وممثلين عن قطاعات أخرى.

كلمة الافتتاح ألقاها الأمين العام  نيابة عن الوالي، فمدير البيئة، ثم المدير العام للمحافظة الوطنية للساحل عن تيبازة، عمر خابر  مؤكدا بالمناسبة، ان العملية  التي تندرج في اطار التنوع البيئي و الموارد الطبيعية لحوض البحر المتوسط جارية عبر 14 ولاية ساحلية ، مبرزا أهمية الموضوع  في  تصنيف موقع على الأقل لكل ولاية ساحلية، بعد تصنيف منطقة مزفران غربي زرالدة،   زموري ببومرداس  والرغاية بالعاصمة  وذلك خلال العام المنقضي، ليأتي   دور كوالي و جبل شنوة  هذه المرة في ماي 2017 ضمن برنامج وطني شامل .

ولدى عرضها لحصيلة شاملة عن الورشة، أكدت إبتسام أيت حمودة رئيسة فرع تيبازة للمحافظة الوطنية للساحل ،  أن التصنيف  محل الدراسة والمناقشة، يندرج ضمن اطار منظم لحماية  التنوع البيئي و الموارد الطبيعية لحوض المتوسط إعتمادا على التسيير المدمج للمناطق الساحلية وإشراك مختلف المتعاملين المعنيين للحفاظ على المواقع البحرية والبرية ومختلف الجمعيات الفاعلة لانشاء محميات طبيعية تحضى بقانون خاص ، مبرزة  من جهة ثانية ،  أهم المراحل  والاجراءات المتخذة من قبل المحافظة الوطنية للساحل لإعداد  مشروع تصنيف منطقة  كوالي وجبل شنوة  والناظور وشرشال ، في اشارة الى  أن الرمي العشوائي للنفايات والبناءات الفوضوية من بين أهم النقاط السوداء المؤثرة سلبا على على المناطق المحمية  التي لا بد من الحفاظ على تنوعها البيولوجي و توازنها الايكولوجي سواء في المجال البحري او البري بغرض تحسين الظروف المعيشية للمواطن، تكاثر الكائنات الحية لمختلف انواع السمك ، خاصة و أن مساحة منطقتي كوالي و حبل شنوة تمتد الى 10370 هكتار.

مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز