الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 يسيرون في رمضان بمبدأ “بعد العشاء افعل ما تشاء”: مواطنون يشوّهون صورة فوارة شرشال ويحولونها إلى مفرغة عمومية

يسيرون في رمضان بمبدأ “بعد العشاء افعل ما تشاء”: مواطنون يشوّهون صورة فوارة شرشال ويحولونها إلى مفرغة عمومية

fouara-ramadhan3

تشهد مدينة شرشال خلال شهر رمضان حركة غير عادية مثلها مثل باقي مدن الوطن، التي تعرف حيوية كبيرة من طرف مواطنين منقسمون بين من يجعل المسجد هدفه الأول تحضيرا لأداء صلاة التراويح و بين من يهدف إلى الوصول إلى المقهى في اقرب وقت ممكن، بعد صيام يدوم لأكثر من 15 ساعة ممزوجا بالارتفاع المحسوس في درجة الحرارة، إلا أنهم يجتمعون و يلتقون بالساحة العمومية للمدينة، و الهدف هو الجلوس بمحاذاة الفوارة لتناول بعض الأكلات الخفيفة كالمشروبات و المثلجات و بينهما سجائر مصنفة عالميا في قائمة الآفات.

fouara-ramadhan

نافورة شرشال أصبحت في الآونة الأخيرة تكوى بنيران صديقة، أبطالها مواطنون شوهوا صورتها بتحويلها إلى مفرغة عمومية ترمى فيها بقايا المأكولات و السجائر و قارورات الماء، ضاربين بذلك تاريخ المدينة في الصميم لتصبح لؤلؤة المدينة على وقع تصرفات اقل ما يمكن أن نقول عنها أنها غير حضارية، أو بالأحرى بعد العشاء افعل ما تشاء”

fouara-ramadhan2

هي الحلة الرمضانية الجديدة التي اكتستها النافورة بعد أشهر عديدة من تعرضها للتخريب، حدودها أصبحت متسخة و مرشحة لتكون أكثر اتساخا أن لم يكن هناك إحساس بالمسؤولية، الأمر الذي يحتم على مصالح النظافة التابعة للبلدية بضرورة المتابعة اليومية لهذا الموروث في ضل غياب الثقافة البيئية لدى البعض من جهة، وعدم رمي القمامة في أماكنها الخاصة من جهة أخرى، و بينهما تاريخ يزول بريقه شيئا فشيئا.

                                                                                                       هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز