الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 يتخوّفون من تراجع المردود البيداغوجي لأبناءهم: أولياء تلاميذ يشتكون سوء تسيير متوسطة يمينة أوداي بشرشال

يتخوّفون من تراجع المردود البيداغوجي لأبناءهم: أولياء تلاميذ يشتكون سوء تسيير متوسطة يمينة أوداي بشرشال

cem-yamina-oudai-cherchell1

رغم إلحاح العديد من الأولياء الذين اتّصلوا مرارا، غير أنّنا تحفّظنا عن الكتابة عن مؤسسة تربوية عُرفت منذ عشرات السنوات بجديّتها وانضباطها، فتخرّج منها خيرةُ إطارات مدينة شرشال، وكذا لحملها اسم الشهيدة يمينة أوداي، إحدى رموز التضحية والمقاومة ضد الاستعمار الغاشم كما أنّنا حرصنا كلّ الحرص على عدم الـتأثير على مجريات السنة الدراسية وامتحانات الثلاثي الأخير، غير أنّ الإصرار والشكاوى التي تقدّم بها أولياء أصبح تخوّفهم على مصير أبناءهم يشكّل هاجسا كبيرا، أصبح من واجبنا منحهم فرصة ممارسة حقّهم في الإعلام فارتأينا أن نفتح المجال لهؤلاء الأولياء الذين يريدون إيصال أصواتهم إلى الوصاية وإلى السلطات المعنية، خصوصا بعد حادثة نهاية الأسبوع الأخير من الدراسة، أين وصل الأمر إلى تدخّل الشرطة بسبب تعرّض تلميذات من المتوسطة إلى الرّشق بالحصى، رفضَ أحدُ الأولياء أن يكون ابنه  المُتتلمذ بالمؤسسة  متورّطا في هذه الحادثة، بل اعتبر ذلك إلفاقا لتهمة باطلة جاءت بعد سلسلة الضغوطات التي  يتعرّض لها ابنه وبعض التلاميذ من طرف إدارة المؤسسة. فقد سبق لوليّ التلميذ هذا أن راسل مديرية التربية، شاكيا مدير المؤسسة الذي يحاول الضغط على ابنه ويعامله معاملة سيئة بسبب علاقة هذا الوليّ بالقرآن حسب رسالة وجّهها إلى مديرية التربية لولاية تيبازة (تحوز شرشال نيوز على نسخة منها).

cem-yamina-oudai-cherchell

وفي سياق متّصل، فقد عرفت محكمة شرشال عدّة قضايا كانت متوسطة يمينة أوداي مسرحا لوقائعها. رفعها المدير بتهمة جنحة إهانة موظف أثناء تأدية مهامه إحداها لا تزال في أروقة المحكمة العليا لاعتراض المحكوم عليها على حكم المجلس وأخرى ضد ثلاثة وليات تلاميذ كنّ اتصلن بشرشال نيوز بُغية طرح قلقهنّ على الوضعية التي يعيشها أبناءهم المتتلمذين بهذه المتوسطة، وإن كان الحكم القضائي صدر لصالح مدير المؤسسة إلا أنّ وليات التلاميذ يُصرن على أنّ حال المؤسسة ليس على ما يُرام، ويستشهدن بحالة المراقبة العامة السابقة التي تمّ تحويلها إلى مؤسسة أخرى بسبب رفضها شهادة الزور، وتصريحها أمام جلسة المحكمة بعدم وجود أية إهانة للمدير ولا سبّ أو شتم خلافا لما جاء في الدعوى التي رفعها مدير المؤسسة حسب ما ورد في الحكم الذي تحوز شرشال نيوز على نسخة منه.

وفي رسالة عرض حال بحوزة مديرية التربية تحت رقم 780 مؤرّخة في 23 /09/2015 إثارة لعدّة جوانب من طرق التسيير التي تعرفها هذه المؤسّسة كالتفرّد في اتّخاذ قرارات مجلس الأقسام رغم أنّها تخضع للتصويت، ما أحدث جملة من المشاكل بداية الموسم الحالي تحوّل بعضها إلى أروقة العدالة بسبب رفض مدير المؤسسة انقاذ بعض التلاميذ من إعادة العام الدراسي رغم تصويت أغلبية الأساتذة لصالحهم. كما أثارت هذه الرسالة قضية إحياء ذكرى يوم العلم للموسم السابق، والتي أبدى خلالها العديد من الحاضرين امتعاضهم منها.

وللتذكير، عرف الحفل آنذاك انسحاب الكثير من الحضور منهم رئيس المجلس العلمي لولاية تيبازة بصفته إمام للمسجد المجاور للمتوسطة، حيث خصّ هذه الحادثة بخطبتي الجمعة الموالية للحفل، ندّد من على منبر مسجد الرحمن بهذا التصرّف، كما أثار هذا الحفل حفيظة الكثير من سكان المدينة معتبرين ذلك إهانة وتشويه لحقيقة المدينة المحافظة على التقاليد والأخلاق، مستغربين في ذات الوقت إدراج هذه الرقصة في احتفالية إحياء يوم العلم؟؟ ، إذ بُرمج عرض  لتلميذات المتوسطة في رقصة هندية بلباس مكشوف بعيد كلّ البعد عن مهام مؤسسة تربوية، ما أحدث فوضى استلزم تدخّل عناصر أمن دائرة شرشال.

كما تذهب هذه الرسالة إلى أبعد من ذلك، بإثارتها لقضية استغلال مدير المؤسسة لمستخدميها لأغراض شخصية كتكليف عاملة النظافة بغسل سيارته الخاصة في ساحة المؤسسة، وقد أكّدت هذا التصرّف الكثير من الأطراف بأدلّة إثبات هي بحوزة شرشال نيوز، وتدخّل أفراد عائلته فيما يعني شؤون تسيير المتوسطة كون السكن الوظيفي للمدير يقع بداخلها ويطلّ على الساحة والأقسام.

شكاوى كثيرة ومختلفة نتلقاها باستمرار منها من يصرّح فيها أصحابها إلى تعرّض أبناءهم للضرب داخل المؤسسة، غير أنّ الثابت هو تصدّر متوسطة يمينة أوداي قائمة المؤسسات التربوية التي عرفت أكبر عدد لتدخّل رجال الشرطة منذ إسناد إدارتها للمدير الحالي، كما أنّها المؤسسة التربوية الوحيدة في شرشال التي عرفت نزاعات وصلت قضاياها إلى أروقة المحاكم وحتى إلى المحكمة العليا، ما أصبح يخلق تخوّفا كبيرا لدى الأولياء على المردود البيداغوجي لمؤسسة كانت دوما رائدة في المنطقة بأكملها.

حسان.خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز