الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 وزعت عليهم هدايا بمناسبة عيد الفطر المبارك: جمعيات خيرية وشباب متطوعون يلتفّون حول المرضى بزيارات ميدانية ..يرفعون من معنوياتهم.. وينالون ثناء الجميع

وزعت عليهم هدايا بمناسبة عيد الفطر المبارك: جمعيات خيرية وشباب متطوعون يلتفّون حول المرضى بزيارات ميدانية ..يرفعون من معنوياتهم.. وينالون ثناء الجميع

solidarité-tipaza1

عاشت ولاية تيبازة أجواء مثالية صبيحة عيد الفطر المبارك 6 جوان، صنعتها جمعيات خيرية و ومواطنون تطوعوا لرسم البسمة في وجوه المرضى بالمؤسسات الاستشفائية خلال هذا اليوم، الذين وقفت صحتهم حائلا أمام الصيام والقيام ..وبينهما “لا يكلف الله نفسا إلا وسعها”.

فوج الكشافة الإسلامية عبد الحميد ابن باديس بشرشال و بحضور نائب رئيس البلدية السيد “فتحي مخطور”، كان جاهزا لإعادة البسمة للمرضى بمستشفى سيدي غيلاس، و قبلها إبرام زيارة لمقر وحدة الحماية المدنية لتهنئة عناصرها بالعيد رفقة عناصر الشرطة العاملين بالحاجز الأمني بمخرج المدينة، فاختار علاج المبتلين بهدايا رمزية من شأنها أن تنسيهم الألم وتعوضهم بأمل العودة إلى الدار، مرفقين بمهرج يسعى بكلماته الترفيهية وحركاته البهلوانية.. إسعاد الأطفال الصغار.

هي أجواء مثالية رسمتها العناصر الكشفية بالمدينة يتقدمها رئيس الفوج “سعدي عبد القادر” ونائبه “عليوي محمد”، وكذا براعم الكشافة الإسلامية ذكورا و إناثا مسطرين هدفهم السنوي مباشرة بعد أداء صلاة العيد على متن حافلة خاصة، مؤكدين أن سعادتهم لن تكتمل إلا بسعادة رجل أو طفل يحلم بالدواء لإيقاف مفعول الداء في الجسم، لتنتهي المبادرة وسط فرحة كبيرة لعائلات المرضى ممنين النفس بتكرارها بباقي المؤسسات الاستشفائية، تجسيدا لروح التعاون..التكاتف..التآزر ومنه نيل الأجر و الثواب.

solidarité-tipaza3

مسجد الرحمن بشرشال و بعد ترسانة من المشاريع الخيرية التي حقّقت نجاحا باهرا مقارنة بالسنوات الماضية، أبرزها مشروع إطعام عابري السبيل تنسيقا مع جمعية ناس الخير بـ 4743 وجبة إفطار و كذا لباس العيد الخاص باللاجئين النيجيرين، مسطرا هو الآخر هدف التوجه للمرضى بمستشفى سيدي غيلاس ومنه مكافحة الداء بالدعاء، من خلال تقديم مصاحف تأنس وحشتهم و تبعث بالارتياح في نفوسهم و تقوي علاقتهم بالله سبحانه بشعار “ألا بذكر الله تطمئن القلوب”، في مشهد استحسنه الطاقم الطبي و أثنى عليه الجميع.

solidarité-tipaza2

المبتلون في صحتهم لقوا اهتماما استثنائيا من طرف الجمعيات الناشطة، على غرار جمعية الإرشاد و الإصلاح التي قامت بزيارة إلى مستشفى المهام ومستشفى سيدي غيلاس، جمعية ناس الخير شرشال (كسوة العيد)، و جمعية الوفاء للتضامن الوطني بتيبازة تحت إشراف “ملكية ايموساين” بمستشفى القليعة، وكذا جمعية الشباب المثقّف لولاية تيبازة تحت إشراف الرئيس الولائي جمال البشير.

 تأتي هذه المبادرات بعد سلسلة من النشاطات الإنسانية التي اشرفوا عليها سابقا، كلّلت بإعادة البسمة للفقراء و المعوزين، لتكون نهاية شهر الصيام بمثابة بداية لمشاريع خيرية تجسد ملامح التكاتف و التعاون بين المواطنين و تمثل المنطقة أحسن تمثيل.

                                                                                                        سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز