الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 واجهت خصما عنيدا و تحكيما متحيزا و سوء الحظ في وقت واحد: مولودية شرشال لكرة السلة تسيل العرق البارد لجسر قسنطينة رغم تعثّرها

واجهت خصما عنيدا و تحكيما متحيزا و سوء الحظ في وقت واحد: مولودية شرشال لكرة السلة تسيل العرق البارد لجسر قسنطينة رغم تعثّرها

msc_gue-de-constantine1

عندما يكون قدرك أن تواجه في مباراة رسمية خصما عنيدا و تحكيما متحيزا و بينهما سوء الحظ، فاعلم يقينا انه من سابع المستحيلات أن تتوج فائزا في المقابلة حتى وان دعمتك الجماهير المشجعة إلى غاية صافرة النهاية، هو حال مولودية شرشال لكرة السلة أمسية هذا الجمعة 15 جانفي بالقاعة المتعددة الرياضات عند استقبالها لفريق “جسر قسنطينة”، لتجد نفسها مطالبة بعدم الاكتراث لاستفزازات الخصم و الاستجابة عنوة لقرارات تحكيمية قالت عنها الجماهير انها مضخمة و لا تخدم إلا الضيوف.

جديد المواجهة عرف غياب رئيس مولودية شرشال لكرة السلة الراحل “سيدعلي حمدين” الذي وافته المنية الأسبوع الماضي، فكان واجب الوقوف دقيقة صمت ترحما على روحه الطاهرة، و ما تنبأ به اللاعبون قبل انطلاق المباراة تحقق في الميدان، في صورة حكم اتخذ من الصافرة سلاحا لإيقاف كل محاولة شرشالية قوامها تعميق الفارق فكان له ما أراد عندما تعثرت المولودية قهرا داخل الديار و تحت أنظار الأنصار بنتيجة 60 مقابل 67،التي راحت تلوم الحكم بوابل من الانتقادات محملة إياه مسؤولية الخسارة.

 الضيوف اعتمدوا على الثلاثيات أما سوء الحظ فلازم أشبال بن حمدين سليم حتى النهاية

msc_gue-de-constantine2

لم يجد مدرب مولودية شرشال لكرة السلة بن حمدين سليم تفسيرا لسوء الحظ الذي لازم أشباله طلية مواجهة فريقه لجسر قسنطينة، هذا الأخيرة و باحترافية كبيرة استطاع التقدم في النتيجة منذ صافرة البداية معتمدا على التسديد من بعيد وبثلاثيات عمقت الفارق، في حين عزفت الكرة أن تقف إلى جانب لاعبي المولودية، رغم المحاولات العديدة من داخل و خارج منطقة الجزاء، أما سلة الخصم تحولت بنظرة المشجعين مكان “إقامة إبليس” فلا داعي للمحاولة.

  أصـــــــــــــــداء مــــــــن مــــــكان الحـــــــــدث

msc_gue-de-constantine

وقع ممثلو الكرة الشرشالية لكرة السلة رفقة القائمين على النادي في وضع محرج للغاية، عندما انقطع التيار الكهربائي و اضطر الجميع لانتظار اكثر من ربع ساعة نظرا لغياب مولد للكهرباء، كما تحولت جوانب القاعة المتعددة الرياضات إلى مستنقعات مائية بسبب تساقط الأمطار، و كشفت هشاشة أسقفها المهترئة و ضرورة تدخل عاجل لترقيعها وإنهاء المهزلة التي لا تزال تصنع الحدث ككل موسم شتاء، الحدث عرف كذلك اقتحام بعض المناصرين أرضية القاعة عند نهاية المواجهة، بهدف الوصول إلى الحكم و استفساره عن سبب الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها في حق المولودية  إلا أن تدخل الشرطة حال دون وصولهم إليه، و للإشارة فان رئيس النادي الراحل “سيدعلي حمدين” كان دائما يبدي امتعاضه الشديد من طريقة تسيير الحكام لمباريات فريقه خاصة أمام الفرق الصعبة، في انتظار انتفاضة أخرى لأشبال بن حمدين سليم …يبقى المناصر الشرشالي شاهدا على أداء راق و استماتة كبيرة للاعبين رغم كل الظروف.

                                                                                                        هـ.سيدعلي 

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز