الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 هكذا أُهينَت نعمة الله في الأرض:ظاهرة رمي الخبز لإطعام الطيور بالساحة العمومية بشرشال تثير استياء المواطنين ومطالب بوضع أماكن مخصصة لذلك

هكذا أُهينَت نعمة الله في الأرض:ظاهرة رمي الخبز لإطعام الطيور بالساحة العمومية بشرشال تثير استياء المواطنين ومطالب بوضع أماكن مخصصة لذلك

pain2

غاب الإحساس بنعمة الخالق، فتجاوز المخلوق حدوده بالساحة العمومية بشرشال بعدما تحوّل الخبز إلى مادة تمسح بها الأرض، الظاهرة اتسعت و توسعت في الآونة الأخيرة في شكل إهانة كبيرة لنعمة أصبحت ترمى هنا و هناك، مع تسجيل تشتيتها من طرف طيور الحمام ليكون مصيرها أن تداس نهارا جهارا بالأقدام، في غياب أماكن مخصصة يوضع فيها الخبز لإطعام الطيور.

pain1

هم مواطنون يستهدفون بطون تلك الطيور التي تتوافد يوميا على الساحة العمومية بشرشال، أين يجدون متعة في رميه وسط تهافت كبير للحمام، ثم يغادرون المكان تاركين إياه مرميا في الأرض بطريقة عشوائية، جعلت الكثيرين من سكان المدينة يتحسرون على الطريقة التي يقدم فيها الخبز غذاء للمخلوقات، متمنين في الوقت ذاته أن يكون هناك رد للاعتبار و تكريم هاته النعمة و المحافظة عليها، من خلال تجسيد أماكن مخصصة و حضارية لوضع فتات الخبز من جهة، و تجنب تبذيره و إبعاده عن أقدام الراجلين من جهة أخرى، و بينهما سلوك يجني صاحبه الأجر و الثواب.

pain

قطع خبز كبيرة و يابسة بقيت مرمية بالساحة العمومية لأكثر من ثلاثة أيام، تم وضعها بجانب إحدى أشجار بلومبرا، و كأن صاحبه يريد التخلص منه بأي طريقة كانت في وقت تحتاج تلك الطيور إلى سكاكين لتفتيتها و تسهيل مهمة أكلها، وفي كل الأحوال تبذير للنعم و تشويه لصورة المدينة ..باختصار “كي تشبع الكرش ..تقول للراس غني” .

                                                                                                      هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز