الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 مَيّزه معرض لمنتوجات الحرف التقليدية زارته وزيرة التربية الوطنية: دار الشباب بتيبازة يحتفي بـ “يناير” على إيقاع “داينان إي داينان”

مَيّزه معرض لمنتوجات الحرف التقليدية زارته وزيرة التربية الوطنية: دار الشباب بتيبازة يحتفي بـ “يناير” على إيقاع “داينان إي داينان”

ynnayer-tipaza3

بأهازيج “يناير اتريذ نيمازيغن” وعلى ايقاع “داينان اي داينان” أحيت ولاية تيبازة ذكرى رأس السنة الأمازيغية هذا الثلاثاء 12 جانفي بدار الشباب، بمشاركة العديد من الجمعيات المحلية المهتمة بالصناعات التقليدية والحرف التي تعبّر عن عمق الأبعاد التاريخية للمنطقة.

ynnayer-tipaza

المناسبة سمحت للعديد من الجمعيات النشطة في صمت، والتي لا تتاح لها الفرص لتقديم منتوجاتها من الصناعات التقليدية أن تعرض ما جادت به أنامل أعضاءها، فكانت فرصة الاحتفاء بيناير سانحة لها لتاكّد مساهماتها في الحفاظ على شخصية المنطقة الضاربة في أبعاد الهوية الوطنية.

ynnayer-tipaza7

فبالرغم من أنّ المنتوجات التي عرضتها هذه الجمعيات والهيئات تغلب عليها البساطة والطابع التقليدي إلا أنّها تعبّر في معظمها عن تماسك النسيج الاجتماعي في شقّه التاريخي البعيد. فمن أغبال إلى فوكة مرورا بقوراية واحمر العين  البُعد الأمازيغي يتجلّ في كل ما احتواه المعرض  من حلويات ومأكولات تقليدية أو في منتوجات الغزل وصناعة الفخار.

ynnayer-tipaza2

المعرض تبنته ولاية تيبازة، وشاركت في إثراءه العديد من المديريات على رأسها مديرية الشباب والرياضة، مديرية الثقافة، مديرية النشاط الاجتماعي، مديرية الثقافة، مديرية الغابات، مديرية السياحة وغيرها من الهيئات التابعة لولاية تيبازة كمراكز التكوين المهني والتمهين، وبعض الجمعيات كجمعية الامل بقوراية وجمعية الشباب المثقف لولاية تيبازة.

ynnayer-tipaza5

الفروسية كانت متعة الجمهور الزائر لهذه التظاهرة، حيث تمتّع بفرقة الخيالة لجمعية من بلدية مراد التي صنعت فرجة لا نظير لها، مرفوقة بفرقة الزرنة وفرقة للطرب الأمازيغي من بلدية قوراية تفنّنت هي الأخرى في امتاع الجمهور وشدّ انتباههم بنغمات الداينان، المعروف كطابع غنائي تتميّز به منطقة تيبازة من شنوة إلى أقصى حدودها الغربية.

ynnayer-tipaza6

المناسبة التي عرفها دار الشباب هذا الثلاثاء 2 يناير، تميّزت باستقطاب صغار السنّ الذين حاولوا التقرّب لمعرفة تاريخ المنطقة والثراء الثقافي الذي يميّزها ، خصوصا وأنّ التواصل بينه وبين موروثه الثقافي وتقاليد شبه منقطع لانعدام المناسبات والتظاهرات التي تقع مسؤولية بعثها على الجهات المختصة..

وفي نهاية الظهيرة، حلّت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط بدار الشباب مرفوقة بوالي تيبازة عبد القادر قاضي ومديرة التربية وعدد من المديرين التنفيذيين للولاية حيث طافت خلالها بمختلف أجنحة المعرض.

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز