الرئيسية 5 الحدث 5 موسى غلاي  يرسّم  تنصيب رشيد كوراد رئيسا جديدا للمجلس الشعبي الولائي ويدعو المنتخبين  الجُدد إلى التحلي بروح المسؤولية استجابة لانشغالات المواطن ودفع عجلة التنمية المحلية إلى الأمام

موسى غلاي  يرسّم  تنصيب رشيد كوراد رئيسا جديدا للمجلس الشعبي الولائي ويدعو المنتخبين  الجُدد إلى التحلي بروح المسؤولية استجابة لانشغالات المواطن ودفع عجلة التنمية المحلية إلى الأمام

أشرف والي تيبازة موسى غلاي ، هذا الأحد 10 ديسمبر 2017، على تنصيب الدكتور رشيد كوراد الحائز  على الأغلبية الساحقة في الجلسة الأخيرة ما بعد انتخابات 23 نوفمبر المنقضي، رئيسا جديدا للمجلس الشعبي الولائي ، خلفا لعاشور عبد النور المنتهية عهدته والعائد إلى المجلس الشعبي البلدي بالقليعة، وذلك بحضور مدير التنظيم و الإدارة العامة ، رؤساء البلديات وأعضاء المجالس الشعبية البلدية ، رؤساء الدوائر و نواب البرلمان بغرفتيه .

الوالي موسى غلاي،  وفي كلمته التي ألقاها بالمناسبة  أمام الحضور و بعد الاستماع للنشيد الوطني ، قبل إمضاء محضر الجلسة ، حمّل رئيس المجلس الشعبي الولائي الجديد مسؤولية تلبية لحاجيات المواطنين و النهوض بالبلديات مستقبلا في إطار دفع عجلة التنمية المحلية إلى الأمام ، مؤكدا  في سياق حديثه عن  مهامه  في تنصيب رؤساء البلديات الجدد، إلى صعوبة المهمة التي تطلبت الكثير من الحكمة و التحلي بروح المسؤولية في محاولة  لتفادي الانسداد في بعض البلديات ، كونها مهام ثقيلة ، على اعتبار أن المواطن التيبازي الذي سئم كثيرا من بعض المنتخبين السابقين ، ينتظر الكثير من منتخبيه الجدد  لسد  النقائص المسجلة في شتى الخدمات الاجتماعية و مختلف القطاعات الحساسة على ضوء التطور التكنولوجي و التحضر اللذين يغزوان العالم على حد سواء، مبرزا  ثقته الكبيرة في المنتخبين الجدد ، للحفاظ  على الأمانة و العمل الجدي في إطار إحترام القوانين و تنظيمات الدولة لتفادي الفشل – الخزي و الندامة مستقبلا في تسيير شؤون البلديات خدمة للمواطن .

كما أوصى موسى غلاي ، في معرض حديثه مستقبل الولاية و آفاقها  أمام الحضور، رئيس المجلس الشعبي الولائي بالسهر على دراسة جميع الملفات و هموم المواطن التيبازي،  كونه اليد اليمنى للهيئة التنفيذية  على حد قول الوالي الذي كشف  عن سعادته بما وصفه بالوجوه الجديدة  والقديمة من رؤساء البلديات،  خاصة منهم الشباب ، مهنئا الجميع عندما دعاهم الى التحلي بالثقة في العمل و المواثبة ، عكس أولئك المخالفين للقانون في إنجاز ما تبقى من  المشاريع الجارية أشغالها  و إحتياجات المواطن عبر جميع البلديات ، لا سيما  ما تعلّق بوسائل العيش الكريم و السكن و جميع الخدمات الاجتماعات في شتى القطاعات، مشيرا إلى أن هناك أشغال كبيرة لا تزال قائمة في انجاز المشاريع المتبقية ، خاصة وأن الدولة الجزائرية لم تبخل في يوم ما،  في دعم المشاريع وهو نفس الشيء بالنسبة للسنة المقبلة 2018، شريطة  تحلي  المنتخبين الجدد بروح المسؤولية في حق المواطن ،  و يضيف  الوالي الذي أقر من جهة ثانية ، عن ارتياحه الشديد لإجراء إنتخابات 23 نوفمبر الفارط في ظروف جد  ملائمة  بفضل أعوان الإدارة و كل ما ساهم في إنجاح الاقتراح من بعيد أو عن قريب .

رئيس المجلس الشعبي الولائي  الجديد الدكتور رشيد كورد، نوّه  من جهته، بالثقة التي وضعت في شخصه من خلال انتخابه على رأس المجلس الشعبي الولائي ، مؤكدا سعادته الكبيرة لتواجده ضمن  39 نائيا  جديدا  لـ APW، وأكد بالمناسبة ، أنه سيرافق الوالي في كل ما يتعلق بالمصلحة العامة للبلاد و العباد في مصلحة الولاية ، معتمدا في ذلك حسب أقواله ، على 03 مبادئ أساسية في تسيير شؤون المجلس الشعبي الولائي ألا و هي الأخلاق – الإنضباط و روح المجموعة على التوالي ، خاصة وأن ولاية تيبازة تحتاج الى جهد كبير لدفع عجلتها للتنمية إلى الأمام يختم رشيد كوراد كلامه في هذا السياق.

م.ن.

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز