الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 مواطنون يشبهونه بصليب المسيحية: ردود الفعل المستاءة من عمود الأنترنيت بالساحة العمومية لشرشال تغزو الشارع

مواطنون يشبهونه بصليب المسيحية: ردود الفعل المستاءة من عمود الأنترنيت بالساحة العمومية لشرشال تغزو الشارع

place-romaine44

اتّضح بعد انتهاء الأشغال أنّ الأمر لا يتعلّق بشاشة إشهارية في الساحة العمومية بشرشال، إنما هوعمود إنارة من نوع خاص، عكس ما كتبته شرشال نيوز في مقال يتعلّق بالموضوع استنادا إلى تصريحات بعض أعضاء المجلس الشعبي البلدي، الذين أكّدوا ثانية أنّ الاتفاقية التي مرّت خلال إحدى مداولات المجلس في غضون الأشهر الماضية لم يتلقوا بشأنها أيّة توضيحات.

لكن عدم الرضا على هذه العملية التي أقحمت جسما غريبا في الساحة العمومية أو بالأحرى الساحة الرومانية، لم يتوقف عند هذا الحدّ،  حيث لم يستوعب الكثير من سكان شرشال وجود هذا العمود في ذاك المكان الذي وُضع فيه، إذ ذهب البعض إلى قراءات ذات أبعاد عقائدية بتشبيه العمود بصليب المسيحية.

place-romaine04

صورة من وسط النافورة

وذهب البعض في الشارع الشرشالي إلى أبعد من ذلك، حيث امتدت قراءتهم إلى أنّها محاولة تعويض الصليب الذي كان عند مدخل مسجد الرحمن حين كان كنيسة أيام الاستعمار الفرنسي، فرؤية هذا العمود من أسفل الساحة يتّضح أنّه يتوسط مسجد الرحمن ويقع في نفس المكان الذي كان يحتوي على الصليب. 

place-romaine5

صورة من منتصف باب مسجد الرحمن

وفي معاينة ميدانية، اتّضح فعلا أنّ ما لاشكّ فيه هو أنّ هذا العمود الذي وضعه أحد متعاملي الهاتف النقال لتوفير خدمة الويفي في الساحة العمومية أُقحِم بشكل دقيق في ذات المكان الذي وُضع فيه. حيث يقع العمود الروماني والنافورة ووسط مسجد الرحمن على نفس المحور ليتشكّل بذلك انسجام وتناسق يمنح وسط المدينة بعدها الحضاري المستمد من الحضارة الرومانية، فأصبح عمود الانترنيت هذا رابع هذه العناصر، ولكن ببعد لا يمتّ بصلة لطبيعة الساحة.

place-romaine6

صورة من خلف النافورة

وما أثار المزيد من التساؤلات هو أنّ بعض المواطنين مرفوقين بجمعيات نشطة كانوا قد التقوا رئيس البلدية للتعبير عن رفضهم لتشويه الساحة العمومية، فوعدهم بإبعاد هذا العمود ببضعة أمتار حتى لا يشوّه الممر الرئيسي المؤدي إلى النافورة، إلا أنّ ذلك لم يتم، ما زاد في شكوك البعض أنّ العملية تستهدف توسّط مسجد الرحمن، حيث يُرى من أسفل الساحة في منتصفه، كما يراه الخارج من المسجد كأول عنصر يملأ عينيه.

وللإشارة، ففي مثل هذه العمليات يُفترض احترام التناسق العام للوسط الذي توضع فيه، ففي أماكن أخرى وُضعت أعمدة على شكل نخلة مثلما هو الحال في العاصمة بضواحي ابن عكنون. وشكل النخلة كان لينسجم انسجاما كليا مع الساحة العمومية بشرشال خصوصا وأنّ الحديقتين المجاورتين لمسجد الرحمن تحتويان على نخلات تشبه تلك الاصطناعية المخصّصة لهذا الغرض..

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز