الرئيسية 5 الحدث 5 من شأنهما بعث السياحة البيئية في المنطقة: غابتا “سيدي سليمان” بحجوط و”ابن رمضان” بسيدي غيلاس ستحوّلان إلى حظيرتين للاستجمام والترفيه

من شأنهما بعث السياحة البيئية في المنطقة: غابتا “سيدي سليمان” بحجوط و”ابن رمضان” بسيدي غيلاس ستحوّلان إلى حظيرتين للاستجمام والترفيه

أصدرت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري قرارا مؤرخا في 27 سبتمبر2017 تضمّنه العدد 72 من الجريدة الرسمية الصادر في 13 ديسمبر 2017، يقضي  بتحويل غابتي سيدي سليمان بحجوط و ابن رمضان بسيدي غيلاس إلى غابتي استجمام وترفيه، ويأتي هذا القرار تنفيذا للمرسوم الوزاري المشترك الخاص بفتح مجال الغابات للاستثمار الخاص، حيث سيتمّ انشاء حظائر غابية مخصّصة للترفيه والاستجمام والسياحة البيئية.

غابة ابن رمضان (بيلام سابقا) بسيدي غيلاس تتربع على مساحة أكثر من 13 هكتار تُحضى بموقع هام يسمح لها بأن تكون حظيرة طبيعية ذات أهمية كبرى من خلال إطلالتها على البحر وقربها على أحسن شواطئ المنطقة وغير بعيدة عن الطريق الوطني رقم 11 و الطريق السيار في طريق الانجاز، كذلك هو الشأن بالنسبة لغابة بني سليمان شرق حجوط والتي تتربّع على أكثر من 24 هكتار، حيث تُعدّ رئة مهمة للمنطقة.

الغابتان ستكونان محل استغلال من طرف الخواص المهتمين بهذا النشاط لمدة 20 سنة قابلة للتجديد حسب ما تنص عليه المادة الثامنة (08)، من المــرســوم التــنــفــيــذيّ رقم 06 – 368 مــؤرّخ في 26 رمــضــان عــام 1427 المــوافق 19 أكـتوبر ســـنـة 2006 المحدّد للـنـظـام الـقـانوني لرخـصة اســتغلال غـابات الاستجمام وكذا شروط وكيفيات منحه، حيث ستتولى إدارة الغابات الإعلان عن مزايدة علنية لهذا الغرض بدءا من الأسبوع المقبل، كما ستُنشأ لجنة ولائية برئاسة الوالي تكلّف بدراسة طلبات منح رخص استغلال غابات الاستجمام والترفيه، التي تكون مهمتها الإشراف على تكييف دفتر الشروط ودراسة العروض وفق ذات المرسوم، لتتحوّل هاتين الغابتين المهملتين إلى حظائر تسمح لسكان المنطقة بايجاد أماكن للترفيه والتنزّه، كما من شأنها خلق نشاطات تجارية تساهم في تحريك العجلة الاقتصادية ومنح فرص جديدة للشغل.

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز