الرئيسية 5 الحدث 5 مع الانخفاض المحسوس لدرجات الحرارة وزيادة الإقبال على اقتناء أجهزة التدفئة: الحماية المدنية بشرشال تدعو المواطنين لمعاينة القنوات الناقلة للغاز قبل ربطها.. تسطّر برنامجا تحسيسيا لفائدة التلاميذ بالمؤسسات التربوية والتهوية بالمنازل أكثر من ضرورة

مع الانخفاض المحسوس لدرجات الحرارة وزيادة الإقبال على اقتناء أجهزة التدفئة: الحماية المدنية بشرشال تدعو المواطنين لمعاينة القنوات الناقلة للغاز قبل ربطها.. تسطّر برنامجا تحسيسيا لفائدة التلاميذ بالمؤسسات التربوية والتهوية بالمنازل أكثر من ضرورة

مع الانخفاض المحسوس لدرجات الحرارة، تستلهم أجهزة التدفئة على اختلاف أنواعها عديد العائلات بولاية تيبازة، استعدادا لموسم معروف ببرودة طقسه واقتناء لها بطريقة عادة ما تغيب عنها المقاييس المطلوبة، حينها وجهت وجهّت وحدة الحماية المدنية بشرشال على لسان قائدها الرائد “براهيمي عبد الحكيم” و الملازم الأول “توشي كمال”، رسالة لأرباب العائلات قصد توخي الكثير من الحذر عند شراء أجهزة التدفئة، والتي تشكل خطرا كبيرا على صحتهم أثناء تشغيلها ..فأي خطأ بسيط في تركيبها وربطها بشبكة الغاز أو الكهرباء قد يفتح باب تسرب الغاز المحترق، موجهين نداء عبر شرشال نيوز بضرورة الاستقرار على أفضل الاختيارات، تفاديا لوقوع ضحايا احتراق الغازات السامة في فصل يتهافت فيه الجميع عن العوامل المقاومة للبرودة.

الحماية المدنية بشرشال سطّرت برنامجا خاصا ستشرع في تجسيده خلال الأيام المقبلة، أين ستستهدف به مختلف المؤسسات التربوية بالمقاطعة (المدارس الابتدائية) و كذا مراكز التكوين المهني و التمهين بالمنطقة، توعية بأبرز المخاطر المهددة لحياتهم طيلة فصل الشتاء و تقديما لهم مختلف النصائح و التوجيهات تكون بشعار “الوقاية خير من العلاج”، في مخطط أطلق عليه اسم “مخطط تنظيم الإسعافات” من خلال تسليط الضوء على النقاط السوداء بالمدينة و التي تنجر عنها فيضانات أثناء سقوط الأمطار بغزارة، حينها تكون السلطات المحلية مطالبة بالتنسيق مع وحدة الحماية المدنية للوقوف على مدى جاهزية الأودية (واد قرامي بالناحية الغربية نموذج، واد القرمود بسيدي غيلاس)، وتنظيف مجاري المياه تفاديا لأي انسداد من شأنه أن يعيق حركة سير المواطنين بما فيهم مستعملي السيارات، إلا أن الأمر يبعث بنوع من الارتياح في نفوس رجال الحماية هو المنحدرات التي تعرفها شرشال، والتي تسهل عملية جريان المياه نحو البحر …في وقت تعتبر فيه أقبية السكنات بحي المهام نقطة سوداء عند امتلائها بماء الأمطار وبسهولة، ما يجعلها تفيض عشوائيا وتهدد دائما حياة القاطنين هناك، (ديوان الترقية و التسيير العقاري مطالب هو الآخر بالتدخل قبل حدوث كارثة).

وبالعودة إلى الأجواء الباردة التي تعرفها ولاية تيبازة مؤخرا، تؤكد الحماية المدنية بشرشال ضرورة معاينة شبكة الغاز الطبيعي أو غاز المدينة قبل ربطها بأجهزة التدفئة تجسيدا لمبدأ الأمان و الاطمئنان، والنظر في قنوات صرف الدخان من المدفئات (القنوات الناقلة للغاز)، ناهيك عن الأماكن الملحّمة بالأنابيب المعرضة للانكسار بفعل الاهتزاز، و الحرص على تهوية الغرف تهوية علوية و سفلية لتسهيل حركية الهواء عند استعمال المسخن.

وقوفا على مدى جاهزية أعوان الحماية المدنية و في زيارة لوحدة شرشال، تصادفنا مع الاتفاقية التي أبرمتها مديرية الحماية المدنية بولاية تيبازة و مديرية الصحة و السكان، بهدف الفحص الطبي الشامل لأعوانها و الاطمئنان على سلامتهم الصحية، من خلال التمارين الرياضية التي اشرف عليها كل من العريفين “بروان شريف” و المدرب “حبوش ياسين”، وقبلها مرور بالأسرة الطبية تبديدا للشكوك حول ما يصيب الجسم من أمراض، (النظر، الوزن، الطول ، الضغط الدموي، القلب، السرعة في التطبيق…)..كلها فحوصات من شانها أن تؤكد جاهزية أعوان مجندين خدمة للمواطنين بالدرجة الاولى.

شرشال نيوز حضرت هذه الأجواء الممزوجة بالنصائح و الإرشادات لفائدة أعوان الحماية المدنية، الذين استجابوا لها استماعا…إنصاتا و تجسيدا بالميدان، للخروج بنتائج تكشف حالتهم أثناء البقاء في راحة أو حركة، فلطالما كان رجل الحماية مكيفا مع كل الظروف و العوامل ..نصيحة أرادها ممرن الرياضة ومبعوث مديرية الحماية المدنية بالولاية “بروان شريف” أن تؤخذ بعين الاعتبار، عبر نشاطات رياضية اكتشف بها عن قرب الجاهزية البدنية و النفسية للمعنيين باستعمال مختلف الوسائل اليدوية، في عملية فحص دورية كل ثلاثة أشهر.

سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز