الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 مطاعم الدجاج المشوي مجرد نشاط تجاري لا يعبّر عن حقيقة الوضع الإجتماعي القائم: السرقة والآفات الاجتماعية تثير سخط وتذمّر سكان سيدي راشد بتيبازة

مطاعم الدجاج المشوي مجرد نشاط تجاري لا يعبّر عن حقيقة الوضع الإجتماعي القائم: السرقة والآفات الاجتماعية تثير سخط وتذمّر سكان سيدي راشد بتيبازة

sidi-rached

أعرب سكان أحياء بلدية سيدي راشد وسط ولاية تيبازة ،عن استياءهم و امتعاضهم الشديدين لما آلت إليه مخلفات  ظاهرة السرقة و الآفات الاجتماعية  التي ما فتئت تزداد من يوم لآخر…وبشكل أصبح لا يطاق ، ملفتا  انتباه العام والخاص  دون أن تحرك السلطات المحلية و الجهات المعنية ساكنا .

مدينة سيدي راشد، المتربعة على  جزء من الطريق الوطني رقم 67 ، و تتوسط الشريط الساحلي للولاية  وسهل متيجة الغربي من الجهة الجنوبية  الى غاية إقليم أحمر العين مقر الدائرة،  و إن كانت  تبدو خاوية على عروشها في غالب الأحيان لقلة نموها الديمغرافي، وموقعها المعزول نوعا ما، مقارنة ببلديات اخرى مجاورة، على الرغم من الاقبال الكبير لمواطنين وعائلاتهم عليها  من ولاية تيبازة وخارجها ، من أولئك  الذين يقصدونها مطاعمها المعروفة  بالدجاج المشوي و أكلات شعبية أخرى، ناهيك عن  السوق الأسبوعي  ليومي الأحد والأربعاء ، على حافة الطريق الوطني رقم 67 ، حيث يقصده مواطنون من المناطق المجاورة لانخفاض أسعار المواد الغذائية و الحاجيات المنزلية التي تبدو في متناول المواطن البسيط وذوي الدخل الضعيف ، فإن ظاهرة السرقة والسطو على منازل المواطنين ، تبدو في تزايد مستمر ان قارناها  بايداع شكاوي الضحايا لدى مصالح الأمن ،  جراء  تعاطي المخدرات و تناول مختلف أنواع الخمور و السموم ، ما يؤدي حتما وفي كثير من الأحيان ، الى وقوع شجارات وإعتداءات بالسلاح الابيض ، تنتهي بمخالفات و عواقب وخيمة تضاف الى قائمة الانحرافات.

ومن بين الأحياء الاكثر تزايدا في  ظاهرة الآفات الاجتماعية في السنوات الاخيرة ، وصعبت من مهمة مصالح الأمن في مواجهتها و ووضع حد لمخلفاتها السلبية ،  حي تجزئة رقم 09  على مستوى الجهة العليا لمدينة سيدي راشد نحو  الضريح الموريطاني ” قبر الرومية ”  والطريق الوطني رقم 11 باتجاه العاصمة شرقا وتيبازة مقر الولاية من الجهة الغربية ، مثلما أكّده ممثلون عن الحي في حديثهم لـ “ شرشال نيوز ” مشيرين الى تفاقم ظاهرة السرقة و السطو على منزل العائلات دون أن تحرك الجهات المعنية ساكنا ، مقابل تعرّض مواطنين و عائلات لسرقة ممتلكاتهم  دون الكشف عن هوية الجناة و تقديمهم أمام العدالة ،حيث لا يزال هذان المشكلان لعصابات الاجرام يزرعون الخوف و الفزع في اوساط المواطنين و عائلاتهم الذين يناشدون السلطات و الجهات المعنية  بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لمثل هاته الانحرافات و الانزلاقات الاجتماعية التي يعود سببها الى الانحرافات و تعاطي المخدرات و السموم .

                                                                                                                                                                                                               مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز