الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 مشاكل حمراء في حيّ القمّة الحمراء بشرشال:: إهمال من الوكالة العقارية ولامبالاة من السلطات المحلية وتذمّر السكان يُلوّح بحركة احتجاجية

مشاكل حمراء في حيّ القمّة الحمراء بشرشال:: إهمال من الوكالة العقارية ولامبالاة من السلطات المحلية وتذمّر السكان يُلوّح بحركة احتجاجية

pointe-rouge-cherchell1

يتساءل سكان حي القمة الحمراء غرب مدينة شرشال بغضب إن كان حيّهم تابع للمدينة أم هو مجرّد عمارات مهملة منذ أن سلّمت الوكالة العقارية لولاية تيبازة مفاتيح السكنات لأصحابها، إذ يعاني سكان هذا الحي الواقع عند المخرج الغربي للمدينة من جملة من المشاكل منذ أن وطأت أقدامهم مساكنهم الجديدة، حيث لم تكتمل آنذاك أشغال التهيئة، فتوقّفت نهائيا إلى يومنا هذا.

في زيارة، التقت شرشال نيوز خلالها ممثلي الحيّ، أعرب جميعهم عن الاستياء من صمت السلطات التي بقيت مواقفها مجرّد وعود طال موعد تجسيدها، وعبّروا عن نفاد صبرهم ما يُرغمهم على تصعيد أشكال المطالبة بحقوقهم، بعدما أصبحت الشكاوى مجرّد كلام و أوراق تلقى في الأدراج.

تسرّب المياه القذرة يهدّد صحة السكان

pointe-rouge-cherchell7

سبق لسكان القمة الحمراء أن أبلغوا الوكالة العقارية لولاية تيبازة والبلدية بالحالة التي يعيشها الحي، كما تقدّموا برسالة مكتوبة لرئيس أمن دائرة شرشال حسب تصريحهم. إلا أنّ لا أحد استجاب لمطالبهم التي أصبح حلّها ضرورة قصوى في أقرب وقت ، خصوصا الحالة التي تعرفها شبكة تصريف المياه القذرة، حيث أصبحت الروائح الكريهة تصل إلى داخل البيوت ناهيك عن تلويثها للمحيط والأضرار الصحية التي أصبحت تهدّد صحّة السكان. ما يستوجب التدخّل السريع لإصلاح البالوعات ومجاري المياه التي حُوّل مجراها إلى البحر ما يضاعف من مخاطرها على الإنسان والطبيعة على حدّ سواء، وفي آحر اتصال للسكان برئيس البلدية يوم الخميس 19 نوفمبر وعدهم بتجنيد مصالح “سيال” بداية الأسبوع الجاري إلا أنّ شركة المياه هي أيضا غائبة عن الحيّ.

غياب الإنارة العمومية يُوحي بحيّ مهجور

pointe-rouge-cherchell

استياء السكان يبلغ ذروته حين يغادرون وسط المدينة ليلا متّجهين إلى حيّهم وتتوقّف أعمدة الإنارة العمومية عند مقر الحماية المدنية ما يجعلهم يضطرون إتمام المسافة المتبقيّة في ظلمة تُنذر بحالات خطيرة ، وهذه المعاناة تبلغ ذروتها في موسم الشتاء حين يخرج أطفال المدارس على الساعة السابعة تحت وقع ظلام مخيف، تتحجّج السلطات المحلية على هذه الوضعية كون الطريق هو طريق وطني تقع أشغاله على مديرية الأشغال العمومية بتيبازة. أما داخل الحي فغياب الإنارة يوحي بأنه حيّ مهجور حيث أصبح عُرضة لمختلف أنواع الجرائم من سطو على البيوت أو اعتداءات على الأشخاص، مما جعل سكان الحيّ يضطرون بوضع مصابيح على حسابهم وإن كانت لا تلبي الحاجة بشكل كامل إلا أنّهم يحاولون إبعاد الخطر عن بيوتهم. كما أنّه من الضروري لفت انتباه مصالح الكهرباء إلى المحوّل الكهربائي الموجود عند مدخل الحيّ والذي كثيرا ما يتعرّض لاقتحامات مجهولة قد تُعرّضه وتُعرّض الحيّ إلى مخاطر لا تحمد عقباها.

pointe-rouge-cherchell4

وما هو غير منطقي في حي القّمة الحمراء وضع أعمدة كهربائية في وسط الطريق، قد تُعرّض السائقين لحوادث مرور   مادام الظلام هو سيّد الليل، فرغم الشكاوى المتكرّرة للسكان إلا أنّ الاستجابة تبقى مؤجّلة لأجل غير مُسمّى.

موقف للحافلات مطلب استعجالي

pointe-rouge-cherchell2

من المشاكل التي لا تُحصى بهذا الحيّ انعدام موقف للحافلات مُغطى ولائق يسمح للسكان الانتظار في آمان بعيدا عن مخاطر السيّر ويقيهم من تقلّبات الأحوال الجوية، حيث رغم التوسّل المتكرّر لدى البلدية إلا أنّه لا حياة لمن تنادي، ما جعل السكان يعتبرونه أحد أهم مطالبهم المستعجلة التي لن يتنازلوا بالمطالبة بها مستعجلا. فإن كان تلاميذ الطور الابتدائي سيستفيدون من أقسام تربوية قريبا إلا أنّ المتمدرسين في الطورين المتوسط والثانوي فستظلّ معاناتهم مستمرة  ما لم تلق البلدية حلولا تُخفّف عنهم متاعب الوصول إل مقاعدهم الدراسية.

التطوّع والتضامن بين سكان الحيّ أنقذ ماء الوجه

pointe-rouge-cherchell6

أبدى سكان حي القمّة الحمراء شكلا تنظيميا وتضامنيا لا مثيل له من خلال قيامهم بتهيئة ساحة الحيّ التي كانت عبارة عن بقايا ورشة البناء، فتجنّدوا بإرادة كبيرة تُعبر عن نيّتهم في خلق جوّ لحياة جوارية لائقة، فقاموا بعملي تطوّعي لا سابق له حيث كلّفت أشغال التهيئة مبالغ مالية كبيرة اشترك فيها كل السكان من أجل تحسين حالة الحيّ في وقت تهرّبت فيه السلطات الوصية عن أيّ تدخّل، بل عارضت بعضها كل عمليات تحسين المحيط خصوصا وأن سكان الطوابق السفلى التي تلامس الأرض يعانون حتى من زحف الحيوانات كالفئران والجرذان إلى منازلهم.

pointe-rouge-cherchell5

كما تحوّلت المساحة المحيطة بالحيّ إلى مستودع على الهواء الطلق لأصحاب الشاحنات الذين يتخذون منها مكانا للتوقّف من أجل إصلاح وصيانة شاحناتهم، بدل أن تكون هذه المساحة مخصّصة للعب والترفيه، حيث تنعدم أيّة وسيلة تسلية للأطفال داخل الحيّ.

إهمال السلطات حوّل المحلات إلى أوكار للرذيلة

pointe-rouge-cherchell9

أما المحلات الموجودة أسفل العمارات الشمالية فقد تحوّلت إلى ملجأ للمنحرفين والسكارى بسبب الإهمال الذي طالها، فكثيرا ما حدثت شجارات بين السكان وهؤلاء الشباب الغرباء عن الحيّ بسبب الضجيج والصراخ بالكلام النابي الذي يُكسر حُرمة البيوت.

جمعية الحي تنتظر الاعتماد منذ أكثر من سنة

pointe-rouge-cherchell3

وفي سياق العمل التطوّعي الذي يقوم به سكان القمّة الحمراء، علمت شرشال نيوز أنّ ممثلي الحيّ المشرفين على هذه الحركة، هم أعضاء جمعية الحيّ التي تنتظر منذ أكثر من سنة التوقيع على اعتمادها من طرف رئيس الدائرة السابق إلا أنّه غادر دون ذلك رغم استيفاءها على كلّ الشروط القانونية وتأسّست وفق الإجراءات المعمول بها، وهم يأملون أن يقوم السيد سعيد أخروف رئيس الدائرة الجديد أن يُحرّر اعتماد الجمعية في أقرب وقت.

السكان يلوّحون بحركة احتجاجية قريبا

pointe-rouge-cherchell10

لا يُمكن حصر الحالة التي يعرفها حي القمّة الحمراء في سرد جملة من المشاكل والنقائص التي يشتكي منها السكان، حيث أصبح تدخّل السلطات  المعنية ضروريا لتقييم وضعية الحيّ كاملة منذ تدشينه وإعداد برنامج لإعادة الاعتبار وتثمين الإمكانيات التي قد يتيحها لتحسين حياة السكان، الذين أصبحوا يهدّدون بتصعيد طرق الاحتجاج، وصرّحوا علنا أنّهم بصدد الإعداد للقيام بحركة احتجاجية على الطريق الوطني رقم 11 إذا لم تلتفت السلطات إليهم بلغة العمل الميداني لا بلغة الوعود التي سئموا من انتظارها.

ش.ن

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز