الرئيسية 5 الحدث 5 مسمكتان وأسواق جوارية مغلقة لغياب إرادة صارمة:: مصالح أمن الدائرة تطلق حملة تطهير السوق البلدي بشرشال من التجارة الفوضوية

مسمكتان وأسواق جوارية مغلقة لغياب إرادة صارمة:: مصالح أمن الدائرة تطلق حملة تطهير السوق البلدي بشرشال من التجارة الفوضوية

marché-cherchell_une

أطلقت السلطات المحلية لشرشال بداية هذا الأسبوع حملة تطهير السوق البلدي من التجار الفوضويين، حيث باشرت مصالح أمن الدائرة ابتداء من صبيحة هذا الأحد 13 ديسمبر عملية طرد تجار الأرصفة ونزع كل الطاولات التي استول أصحابها على أجزاء كبيرة من الطريق حتى أصبحت تعيق الحركة ناهيك عن المتاعب التي تسبّبها للسكان المحاذين للسوق و لأصحاب المحلات التجارية الشرعية الذين سبق لهم أن اشتكوا وضعيتهم في مناسبات عديدة.

marché-cherchell

هذه العملية سبقتها حملات أخرى في فترات سابقة، إلا أنّ جميعها لم يخرج من إطار الحملات التي تعوّد عليها السكان، فسرعان ما تعود الأوضاع إلى ما كانت عليه، وكأنّ أولئك التجار في الشارع الخلفي ينتظرون غياب قبعة رجل الأمن كي يعودوا إلى (أماكن عملهم)

marché-cherchell2

البحث عن حلول جذرية ليس صعبا لتوفّر المدينة على إمكانيات عديدة غير أنّ الإرادة الصارمة هي سيدة الموقف الذي من شأنه التخفيف من عناء المتسوّقين من جهة والحدّ من الإزعاج الذي يعيشه سكان محيط السوق، حيث توجد بالمدينة هياكل عديدة من شأنها تلبية حاجيات المواطنين والتجار بكل أريحية.

marché-cherchell3

سوقان مغلقان، السوق المحاذي للملعب البلدي وبيت الشباب حيث كان سوق الفلاح سابقا، وهو يحتوي على عتاد تبريد  مهم جدا لحفظ الخضر والفواكه، إلا أنّ السلطات المحلية لم تفلح في تحويله إلى وجهة للتسوّق فأغلق ثانية.

والسوق الآخر، هو السوق الجديد قرب نزل المالية غرب حي المهام والذي شُيّد في العهدة الانتخابية السابقة إلا أنّه لا يزال مغلقا إلى يومنا هذا دون أيّ سبب موضوعي.

marché-cherchell4

إضافة إلى هذا تتوفّر أحياء أخرى على أسواق جوارية يمكنها تلبية حاجيات سكان تلك الأحياء، فحي قايد يوسف يحتوي على مرفق أنشأ لهذا الغرض إلى أنّ عدم  استغلاله أرداه إلى هيكل ميّت، والأدهى من ذلك أنّ حي عوداي ابراهيم وهو الأبعد عن وسط المدينة يتوفّر على سوق جواري لم يتم استغلاله إطلاقا ما حوّل محلاته  إلى أوكار لتشويه الأخلاق والمحيط معا..

marché-cherchell5

أما على مستوى بيع السمك والسردين فمدينة شرشال تتوفّر على مسمكتين الأولى داخل السوق البلدي وعلى بعد أمتار من باعة السردين الفوضويين الذين يحتلون وسط تقاطع الطريقين الرئيسيين للسوق لكنها مغلقة منذ سنوات طويلة إلى أن حُوّل جزء منها إلى سقيفة تابعة لمقهى بداخل السوق. أما المسمكة الواقعة بشارع الميناء حيث كان مقر محطة نقل المسافرين فهي أيضا مغلقة وباعة السمك يصطفون على طول الرصيف المقابل لها في حالة لا تُشرّف مدينة شرشال المعروفة بالسمك والصيد البحري حيث الحالة مهترئة والأوساخ تملأ الأرصفة من كل جانب..

marché-cherchell-7

مصالح الأمن تعاملت بصرامة مع الوضع هذه المرة، ولكن هل ستنجح السلطات في طرح الهياكل الأخرى كبدائل تستقطب التجار والمتسوقين، وهل ستممكّن من استغلال الرهان الذي يحمله السوق الجديد بالمهام الذي يتوفّر على مساحة كبيرة لتوقف السيارات؟؟

ع.بن.ب

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز