الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيبازة ساهمت بـ50 حصة إضافية: بلدية سيدي غيلاس تُشرف على الانتهاء من عملية توزيع قفة رمضان للفقراء و تحصي 692 مستفيد

مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيبازة ساهمت بـ50 حصة إضافية: بلدية سيدي غيلاس تُشرف على الانتهاء من عملية توزيع قفة رمضان للفقراء و تحصي 692 مستفيد

تكاد بلدية سيدي غيلاس أن تنتهي كليا من عملية توزيع قفة رمضان لعام 2017، بعد أكثر من أسبوع تجنّد فيه القائمون على هذا المشروع، لإيصال المواد الغذائية لأهاليها خاصة القاطنين بالمناطق النائية، والجديد هذا العام مساهمة مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيبازة بـ50 قفة اضافية، دعما لشريحة لطالما انتظرت الشهر الفضيل لتجديد صلتها بالمنفقين وسط سعادة كبيرة للفقراء والمحتاجين، الذين توجّهوا طيلة هاته الفترة إلى مكتبة البلدية بالمدينة لاستلام حصص استقر سعر الواحدة منها 5000دج، في مشهد أثلج صدوهم كثيرا ويمنون النفس بإعانات أخرى بأواخر شهر الرحمات.

المكلفة بالشؤون الاجتماعية ببلدية سيدي غيلاس السيدة “صليحة أمتيف”، تحدثت لشرشال نيوز عن الموضوع مؤكدة أن عملية توزيع قفة رمضان لهذا الموسم، عرفت وتيرة سريعة وستنتهي في غضون يوم أو يومين كأقصى تقدير، مع تسجيل إحصاء 692 بين الفقراء والمعوزين “انطلقنا في 14 ماي الماضي في توزيع قفة رمضان للمحتاجين وقيمة كل حصة معقولة و تساوي قيمة 5000 دج، وتحتوي على مختلف المواد الغذائية (الزيت، الحليب، الدقيق، الطماطم….)، كما أننا حرصنا على إيصال هذه الإعانات إلى مستحقيها بالمناطق النائية (أغبال/اعلالن)، ومديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيبازة ساهمت بـ50 قفة إضافية”.

واصلت ذات المتحدثة حديثها منوهة بالإجراءات التقشفية التي مسّت المشروع الخيري لهذا العام، ما دفع بمصلحتها لتطهير القائمة الاسمية المعنية بالاستفادة وتقليصها إلى 692 بعدما كانت سابقا 716 مسجل، لتبقى القفة الرمضانية إعانة لا تسمن ولا تغني من جوع في ظل الارتفاع الرهيب لأسعار مختلف المنتجات الضرورية، ما يشكل هاجسا حقيقيا لدى الفقراء ذوي الدخل المحدود، فوضعيتهم الاجتماعية المزرية ستزيد حتما من جراحهم، والالتفاف حولهم ومساعدتهم مسؤولية الجميع.

       سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز