مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال تحتضن اليوم الإعلامي حول كيفية اقتناء التجهيزات واستعمالها والتنازل عنها - شرشال نيوز
Templates by BIGtheme NET
آخر الأخبار
الرئيسية 5 الحدث 5 مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال تحتضن اليوم الإعلامي حول كيفية اقتناء التجهيزات واستعمالها والتنازل عنها

مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال تحتضن اليوم الإعلامي حول كيفية اقتناء التجهيزات واستعمالها والتنازل عنها

cfpeche_cherchell

هو يوم إعلامي بامتياز ذلك الذي احتضنته صبيحة هذا الأربعاء 16 ديسمبر، مدرسة التكوين التقني للصيد البحري و تربية المائيات بشرشال، حول كيفية اقتناء مختلف التجهيزات واستعمالها و التنازل عنها، و هي المبادرة التي تمّت بالتنسيق بين غرفة الصيد البحري و تربية المائيات بتيبازة، و مديرية الصيد البحري و الموارد الصيدية بالولاية.

cfpeche_cherchell3

الحدث عرف حضور مفتشي الوكالة الوطنية للملاحة اللاسلكية و البحرية، و ممثل عن مديرية الصيد البحري بتيبازة، بالإضافة إلى مدير المدرسة السيد “صالح وحيد” الذي أشرف على افتتاح اليوم الإعلامي، و كعادته و بتواضعه المعهود رحب بجميع مجهزي السفن و كل مهنيي الصيد البحري بما فيهم المتربصين بالمدرسة، داعيا إياهم إلى طرح الأسئلة على المختصين في هذا الميدان تجنبا لأية أمور غامضة.

 الانطلاق في شرح الموضوع و المدير بصريح العبارة “عليكم بالتسجيل و علينا بالتكوين”

cfpeche_cherchell4

المشرفون على شرح هذا الموضوع استهدفوا من خلال كلامهم مهنيي الصيد البحري و مستغلي سفن الصيد، أين تمحور حديثهم عن التجهيزات المعنية و يقتصر الأمر على المسبار و السونار و مسبار الشباك و المتفحص البحري، مؤكدين ضرورة استعمال هذه الأجهزة من طرف المهنيين للاستعلام عن طبيعة قاع البحر وأماكن تواجد أسراب السمك بواسطة الأمواج الصوتية، مع تسجيل تركيزهم على أهمية مطابقتها لمواصفات تقنية وظائفية.

كما أشرف القائمون على المبادرة على توزيع مطويات، تناولت الموضوع من جوانب مختلفة باللغتين الفرنسية و العربية، بهدف إيصال الفكرة إلى القارئ المعني و حثه على التقرب من الوكالة الوطنية للملاحة اللاسلكية البحرية، للحصول على رخصة استعمال تجهيزات دعم الصيد و ذلك بعد موافقة المصلحة الوطنية لحراسة الشواطئ المؤهلة إقليميا مرفوقا بملف يثبت ذلك.

cfpeche_cherchell2

مدير المدرسة السيد “صالح وحيد” هو الآخر تكفل بالإجابة على بعض الأسئلة التي طرحها المتربصون في الميدان، بتواضع كبير جعل الجميع في النهاية يصفقون له احتراما، بعدما أكد في حديثه إليهم أن أبواب المدرسة مفتوحة لهم قائلا “عليكم بالتسجيل و علينا بالتكوين…لدينا الإمكانيات و الأساتذة جاهزون”، لتؤكد المؤسسة دورها الكبير و مساعيها في تكوين المتربصين في تخصّص الصيد البحري و تربية المائيات و منه ميكانيك السفن، ليبقى قرار الالتحاق بها بيد كل عاشق لهذا الميدان.

                                                                                                      هـ.سيدعلي 

sem