الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 مدرجات الملعب البلدي فارغة والجمهور فوق الأسطح: مولودية شرشال لكرة القدم تفوز بهدفين لهدف على اتحاد سيدي غيلاس

مدرجات الملعب البلدي فارغة والجمهور فوق الأسطح: مولودية شرشال لكرة القدم تفوز بهدفين لهدف على اتحاد سيدي غيلاس

msc-sidighiles

داربي مولودية شرشال لكرة القدم و فريق اتحاد سيدي غيلاس انطلق أمسية هذا الجمعة 6 نوفمبر بالملعب البلدي بشرشال، وسط أجواء استثنائية غاب عنها الجمهور بداعي العقوبة إلا انه اتخذ من أسطح العمارات مكانا لتشجيع فريق القلب كحل بديل للمدرجات، الندية كانت بادية على لاعبي الفريقين و التي انتقلت إلى المدربين “شنعة بوعلام” و “بربارا عدة أمين” من خلال النصائح و التوجيهات التي قدماها للاعبين، والتي ركزا فيها ضرورة عدم الاكتراث باستفزازات الخصم، والعمل على غلق المساحات و عدم إعطاء فرصة لحامل الكرة بالولوج في الدفاع.

msc-sidighiles3

مولودية شرشال لكرة القدم دخلت الموقعة منقوصة من خدمات اللاعب “عرباوي فريد” المصاب و المدافع “عربوش خالد” المعاقب، أما فريق سيدي غيلاس فدخل المواجهة مسلحا بقلب هجومه “بدونية إبراهيم” الذي تعرفه الجماهير الشرشالية جيدا، خاصة وانه صنع أفراحها الموسم الماضي تحت قيادة المدرب “شنعة بوعلام”، ليجد نفسه مطالبا بالتسجيل و دك عرين زميله السابق و إسعاد مناصريه.

msc-sidighiles4

الوافد الجديد للمولودية “بن بوزيد أمير” لم يمهل الضيوف سوى إحدى عشرة دقيقة ليتمكن من زيارة الشباك معلنا تقدم فريقه في النتيجة، الضيف تمرد على مستضيفه فكان رده ردا جميلا ومن هجمة منسقة تمكن فريق سيدي غيلاس من تعديل النتيجة عند الدقيقة العشرين، “بن بوزيد أمير” أراد أن يكون أميرا للمباراة بتسجيله للهدف الثاني، إلا أن حكم المباراة كان حائلا أمام فرحته بعد رفضه للهدف بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول على وقع تعادل ايجابي.

msc-sidighiles2

الاندفاع البدني كان العنوان الأبرز للحلقة الثانية من مواجهة الجارين سيدي غيلاس و شرشال، لاعبو المولودية لم يهضموا السقوط الغير المبرر للاعبي فريق سيدي غيلاس بهدف قتل الوقت و الخروج من الملعب بأقل الأضرار، فكانت عناصر الحماية المدنية العنصر البارز في المواجهة بتدخلاتها لإجلاء اللاعبين من المعركة التي كانت تدور في الميدان.

msc-sidighiles5

بين الشوطين كان لابد من دعم الفريق بالدعاء وطرد النحس بالصلاة إلى الله تضرعا في وقت كان هجوم ممثلي الكرة الشرشالية عقيما خاصة و أن المهاجم “عبدو سيدعلي” غابت عنه اللمسة الاخيرة، الفريق الضيف بحث عن هدف مباغت يبعثر به أوراق مضيفه، ليظهر بريق وسط ميدان المولودية “جنّادي نذير” في الدقيقة 80 من عمر المباراة، بتسديدة قوية لم توقفها إلا الشباك مجسدا معالم استجابة دعاء زميله في الميدان، وسط سعادة غامرة للقائمين على شؤون النادي خاصة وان الفوز جاء بشق الأنفس و في اللحظات الأخيرة، ليؤكد شنعة بوعلام عودته القوية مع فريق يطمح الى الذهاب بعيدا في البطولة.

سيد علي هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز