الرئيسية 5 الحدث 5 محيط سكناتهم تحوّل إلى مواقف للسيارات بحجة العلاج: سكان حي حمداني العربي بشرشال يشتكون غياب الرقابة ويدقّون ناقوس خطر انتشار الآفات الاجتماعية

محيط سكناتهم تحوّل إلى مواقف للسيارات بحجة العلاج: سكان حي حمداني العربي بشرشال يشتكون غياب الرقابة ويدقّون ناقوس خطر انتشار الآفات الاجتماعية

يشتكي سكان حي حمداني العربي بالناحية الغربية لشرشال من الوضعية التي آل إليها مقر سكناهم، نتيجة التجاوزات التي أصبحت تحدث هناك في غياب حارس كان يسهر على حماية الممتلكات، ما جعلها تزداد شيئا فشيئا خاصة بعد تحويل محيط السكنات لمواقف للسيارات، أين يتخذه العديد من أصحاب المركبات مكانا للتوقف، بحجة العلاج بإحدى العيادات الخاصة وتركها هناك إلى غاية قضاء مصالحهم الشخصية، في مشهد اختلط فيه الحابل بالنابل ورسم ملامح الفوضى بمزاحمتهم لأبناء الحي، الذين عادة ما يجدون أنفسهم بموقف لا يحسدون عليه.

شكاوي يومية تتلقاها شرشال نيوز من طرف القاطنين هناك، مفادها سلوكات دخيلة أبطالها منحرفون يجسدونها تحت رداء العلاج، محوّلين سلالم بنايتهم السكنية إلى أماكن للجلوس…التدخين وشرب القهوة، ناهيك عن النفايات التي ترمى بطريقة عشوائية بمدخل العمارات، وغالبا ما يضطرون للسكوت خوفا من أي ملاسنات كلامية تفتح باب الشجار، بعدما تأكدوا أن مبدأ الحوار والتشاور معهم لا يجدي نفعا، مطالبين السلطات المحلية بإيجاد حل يقضي بتعيين من يسهر على مراقبة دخول وخروج السيارات وتنظيم حركة توقفها، باعتبار أن هذا الحي يعد قبلة للمرضى نتيجة توفره على مختلف العيادات الخاصة والمتخصصة، ويحتاج إلى عناية فائقة لإعطائه صورة تليق به.

الإنارة مطلب ملح وبشدة لدى السكان ولسان حالهم يتحدث بكثير من التحسّر، لمنطقة سكنية تقع بقلب المدينة وتكتسي حلة الظلام ليلا، ما يجعل ممتلكات المواطنين قابلة للسرقة في أية لحظة، آفات اجتماعية هيئت لها مختلف الظروف للانتشار، والحقيقة رصدناها عند مدخل الحي بمكان الحراسة والمحوّل مؤخرا إلى نقطة سوداء ومفرغة عمومية بامتياز.

                                                                                                       سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز