الرئيسية 5 الحدث 5 لا طرقات ولا إنارة ولا غاز المدينة: سكان حي البراج بشرشال يعلنون ذروة المعاناة ويطالبون السلطات المحلية بتجسيد الوعود

لا طرقات ولا إنارة ولا غاز المدينة: سكان حي البراج بشرشال يعلنون ذروة المعاناة ويطالبون السلطات المحلية بتجسيد الوعود

lbradj_cherchell5

حي البراج بشرشال…هو واحد من الأحياء المنسية، وضعت مطالبها جانبا، فكان عنوانهم المعاناة أما عزائهم فلم يتجاوز حدود وعود طال موعد تجسيدها في الميدان، أين تسلح السكان بشكاوي أرادوها أن تكون استغاثة للسلطات المحلية، ومنه دفع القائمين على شؤون البلدية للخروج واكتشاف عن قرب الأجواء الكارثية التي يعشونها صيفا وشتاء.

lbradj_cherchell2

شرشال نيوز واستجابة لنداء القاطنين هناك، نزلت لعين المكان وقوفا عند أهم ما يطالبون به، وهنا …رفع طريق الحي الرئيسي يديه للحديث عن قضية تحويله لمسرح للحفر والتنقيب، شاكيا تأخّر المسؤولين في تحقيق حلم تزفيته…

lbradj_cherchell4

المشي فيه يجعلك تحسّ وكأنك في الأدغال نظرا للغبار المتطاير والحصى المنتشر على طوله وعرضه، والحقيقة هي انك في حي لا يبعد سوى أمتار معدودات عن وسط المدينة، أما ذروة المعاناة فتكون شتاء عندما يتحوّل الممر لمسلك غير صالح حتى للزراعة !، مقحما السكان عنوة للرقص تحت أنغام الأوحال والمستنقعات وبينهما ظهور لمجاري عشوائية وفيضان غير مسبوق للمياه الجارفة، والحديث هنا…عن تلاميذ يسلكونه صباحا ومساء توجها لمقاعد الدراسة، ما دفع بشباب الحي انذاك للاستنجاد بالتراب والصخور لملأ الحفر بعد سقوط الأمطار.

lbradj_cherchell7

تزويد هذا الحي بغاز المدينة اقتصر على أشخاص يحسبون على أيدي الأصابع، في مشهد أقحم السكان ضمن مسلسل “رفع الأثقال” وفاء لقارورات غاز البوتان ! لأكثر من 20 سنة، محمّلين المسؤولية لمصالح سونلغاز بتيبازة ومطالبين باستكمال المشروع ليشمل باقي المنازل، ممنين النفس بحلقة أخيرة لهذه الوضعية المزرية التي تزداد مع اهتراء الطريق وحلول فصل الشتاء وغياب الإنارة.

lbradj_cherchell3

مشروع تهيئة قنوات الصرف الصحي الذي أشرفت عليه شركة سيال، وجهت إليه سهام الانتقادات بعد اشتمامهم لرائحة الغش والخداع تفوح من البالوعات، والحدث…روائح كريهة ومياه قذرة تسيل بشكل ملحوظ في الحي، الأمر الذي أثار استياء في أوساط السكان داعين القائمين على شركة المياه والتطهير للعودة وإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل أن يزداد الوضع سوءًا، وقبلها يشهد الطريق الرئيسي بحي قائد يوسف نفس الوضعية.

lbradj_cherchell

مشكل النظافة لا يزال مطروحا وبقوة في هذا الحي، بعدما انتشرت فيه الأماكن العشوائية لوضع النفايات، هو مجرى مياه تحول مؤخرا إلى مفرغة عمومية وبقي على هذه الحلة لأشهر عديدة، ما تسبّب في غلقه بشكل كلي ومنه تغيير مسار المياه الجارية وصولا لأبواب المنازل، ليكون صباح هذا الاثنين 15 أوت شاهدا على وقع تدخل مصالح النظافة لتنظيف مكان يتحمل الجميع مسؤولية تشويهه، نتيجة الرمي العشوائي لأكياس القمامة من طرف المواطنين، ليبقى أمل سكان حي البراج في إعادة إحياء المطالب التي تمّ دفنها في أدراج مكتب رئيس البلدية !،

                                                                                                       سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز