الرئيسية 5 الحدث 5 لإنعدام الرقابة وتسابق الناقلين للمصلحة الخاصة: أزمة النقل تثقل كاهل المواطن بالمناطق النائية في تيبازة

لإنعدام الرقابة وتسابق الناقلين للمصلحة الخاصة: أزمة النقل تثقل كاهل المواطن بالمناطق النائية في تيبازة

يعيش المواطن التيبازي على مستوى  المناطق النائية المعزولة وأخرى خارجة تماما عن النطاق التنموي ، و أكثر من اي وقت مضى، على وقع التذمر والسخط الشديدين جراء النقص الفادح في  مجال النقل الريفي الذي وإن بات من الانشغالات الكبرى للمواطنين المتضررين عبر عديد   مواقف الخطوط المبرمجة في مخطط النقل بالولاية،  إلا أنه ما فتئ يثقل كاهل سكان المناطق النائية و المعزولة على طول الخط.

قطاع النقل بولاية تيبازة، فعوض أن يستجيب  لمتطلبات و انشغالات المواطن البسيط عبر المناطق النائية و المحرومة من المشاريع التنموية ومختلف الخدمات الاجتماعية ، خاصة في شهر الصيام، نظرا لما توفره السلطات الولائية من أغلفة مالية  تعد بالملاييرلتحسين اوضاع مستعملي الخطوط ، يبقى يعاني الكثير من النقائص ويثقل كاهل المواطن البسيط عبر الخطوط المعزولة، مثلما هو حاصل في عدة مواقف ببلديات نائية و معزولة، على غرار خط حطاطبة – سيدي راشد، حيث أن الناقلين الذين يشترطون ملء مركباتهم و حافلاتهم مقابل الاقلاع، وباي طريقة ؟ بسرعة السلحفاة، في غياب أية مراقبة للمديرية الوصية و الجهات المعنية،  كثيرا ما يتسببون في عرقلة مصالح المواطنين على حافة الطريق الوطني رقم 67 وتحت أشعة الشمس، بسبب عدم توقف الحافلات في المواقف لامتلاءها عن آخرها، و هو نفس المشكل الذي يعيشه مواطنون آخرون على مستوى مناطق المعزولة محرومة اخرى  بتيبازة، لتبقى أزمة النقل بولاية  سياحية تراوح مكانها إلى أجل غير مسمى …و تثقل كاهل المواطن البسيط مع مرور الوقت…

 

مراد ناصح

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز