الرئيسية 5 الحدث 5 كان يوما استثنائيا بسد بوكردان بسيدي اعمر: جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص تنظّم رحلة ترفيهية لفائدة مريضاتها وتهنئهن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

كان يوما استثنائيا بسد بوكردان بسيدي اعمر: جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص تنظّم رحلة ترفيهية لفائدة مريضاتها وتهنئهن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظّمت جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص صبيحة هذا السبت 11 مارس، رحلة ترفيهية لفائدة مريضاتها (قوراية، سيدي غيلاس، شرشال، تيبازة….) إلى سد بوكردان بسيدي اعمر، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة وبهدف رسم البسمة في وجوه نسوة أرقهن و أتعبهن الداء للوصول للعلاج، فكان لابد من يوم يخرجن فيه للاستمتاع بالحياة بعيدا ولو لساعات عن المستشفيات، وسط فرحة كبيرة لم يكن اللسان كافيا لوصفها ..كيف لا والأمر يتعلق بأجواء ربيعية استثنائية وبمساحة خضراء أثلجت صدور الجميع بما فيهم الأبناء، الذين صالوا و جالوا ترفيها وترويحا للنفس بعد أيام قليلة من نهاية فترة الامتحانات.

المتبرّعون والقائمون على شؤون جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي، سخروا مختلف الوسائل المادية والبشرية لإنجاح حدث كان بمثابة عرس حقيقي، ما جعله يترسّخ بأذهان مريضات يحتجن لمثل هذه الخرجات الميدانية، لبعث الآمال في نفوسهن ومنه إحساسهن بكثير من الاهتمام والرعاية، ناهيك عن المراقبة والمتابعة الصحية التي يخصصها الطاقم الطبي بالجمعية للمعنيات، من خلال فحصهن وتوجيههن أحسن توجيه للخروج بصحتهن إلى بر الأمان والاطمئنان.

شرشال نيوز حضرت هذا اليوم ورصدت سعادة كبيرة لدى المريضات، اللواتي تنفسن حقيقة معاني الحياة، في مشهد نجند له أعضاء جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي، فبين مكتفية بالجلوس والحديث حول أشياء ترفع المعنويات و بين متخذة لقرار المشي والتجوال والتأمل في طبيعة أبدع فيها الخالق خلقا، فاطمأنت القلوب و ارتاحت النفوس وبينهما…تصديق وإيمان بالقضاء والقدر.

الأمينة العامة بالجمعية السيدة “طرطاق زهية” ونيابة عن الرئيسة والدكتورة “بورجة مريم”، أزهت المعنيات بالمبادرة وقادت الجوق الموسيقي الذي كان على أنغام الدربوكة والزغاريد والتصفيقات، مستهدفة رفقة زميلاتها بسمة المبتلات بالسرطان ودعتهن لإخراج ما تمسكت به صدورهن من كآبة، في وقت تزينت فيه حدود سد بوكردان بشعارات الجمعية الداعية للكشف المبكر لهذا الداء “90% من السيدات اللاتي يكتشفن سرطان الثدي في مراحله الأولى يشفين تماما وغالبا ما يتضمن العلاج استئصال الورم والحفاظ على الثدي”.

جمعية الإرشاد والإصلاح بسيدي اعمر تقدّم يد المساعدة وتلتف حول المصابات بداء السرطان

جمعية الإرشاد والإصلاح بسيدي اعمر هي الأخرى لم تفوت فرصة مد يد العون لجمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي بحجرة النص، حين فتحت أبواب مقرها لتجهيز وجبة الغداء الخاصة بالمريضات وكذا الوقوف على مدى نجاح ذلك حضورا و توزيعا، أين عكست جو التكاتف و التلاحم بين أعضائها خدمة للمرضى، راسمين صورا رائعة أكدوا خلالها أن صحتهن تبقى خطا أحمر لا يجب تجاوزه مهما كانت الظروف.

ورود…تصفيقات وحلويات على شرفهن …و”الحنّة” كانت حاضرة تحت الزغاريد

اليوم الترفيهي الذي أقيم على شرف المبتلات بداء السرطان كان ممزوجا بكثير من النشاطات، فاليوم العالمي للمرأة جعل المشرفين على هذه الخرجة الترفيهية، لتخصيص ورود حمراء وزعت لهن بالمناسبة مهنئين إياهن بعيدهن العالمي، كما تمّ توزيع الحلويات والمشروبات لإسعادهن وجعلهن يشاركنهن الفرحة، وسط أجواء مثالية لفتت انتباه الزوار واستحقت الثناء والتشجيع لمواصلة المشوار، وتحقيق تغطية صحية شامة لولاية تيبازة …

هن نساء وقفن وقوف الرجال رفقة شريحة تستحق أن تعيش مثلها مثل باقي الناس، فأقل شيء يمكن تقديمه لها اهتمام يجعلها في دائرة المعنيين بالشفاء، لينتهي الحدث على وقع الكثير من الثناء نظير المجهودات التي بذلتها ولا تزال تبذلها جمعية الآمال لمكافحة سرطان الثدي، التي استطاعت مؤخرا أن تفرض نفسها كمؤسسة استشفائية متنقلة تقودها الطبيبة “بورجة مريم”، فالطبيعة لم تقف يوما حائلا أمام وصولها للمريضات بالمناطق النائية، بل تعتبرهن الأقرب إليها من البقاء في المدينة ولسان حالها ينطق بأجر وثواب كبيرين، مقدمة صحتهن كأولوية بالغة ومسؤولية تستحق الوفاء بها …شاكرة السلطات المحلية لبلدية حجرة النص على التسهيلات المقدمة خدمة للمواطنين…

                                                                                                       سيدعلي.هـ

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز