الرئيسية 5 الحدث 5 قدّمت إحصائيات مذهلة حول الانتشار الرهيب لمرض السيدا: المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال تلتقي الشباب بمركز التكوين المهني وتؤكد أن مفتاح الوقاية مرتبط بتجنب المحظورات

قدّمت إحصائيات مذهلة حول الانتشار الرهيب لمرض السيدا: المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال تلتقي الشباب بمركز التكوين المهني وتؤكد أن مفتاح الوقاية مرتبط بتجنب المحظورات

journee-sida-cherchell3

مواصلة لسلسلة خرجاتها الميدانية والتوعوية، وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة مرض السيدا اختارت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال صبيحة هذا الخميس الفاتح من ديسمبر أن يكون هذا الداء موضوعا يستحق النقاش رفقة المواطنين بمركز التكوين المهني والتمهين ، تحسيسا بخطورته وسرعة انتشاره في جسم الإنسان خاصة بعد استهدافه لجهاز المناعة، حينها ينتقل المريض إلى مرحلة أكثر خطورة يصبح فيها بين الحياة والموت..و بينهما أمل عيشه بعد الإصابة لا يتجاوز العامين.

journee-sida-cherchell2

رئيس مصلحة الوقاية بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال السيد “جمال أوزغلى”، ومرفوقا بالمهندسة في التخطيط والإحصاء عبر مصلحته السيدة “شرنطي غنية”، اشرف على هذا اليوم مستهدفا بحديثه عقول الشباب ذكورا وإناثا بمركز التكوين المهني والتمهين، كجزء من شريحة مجتمع وقع في المحظور …فكان مصيره العلاج بدلا من الوقاية.

journee-sida-cherchell1

“مرض السيدا مشكل صحي عالمي ..كل واحد منا لديه فكرة حول هذا المرض ولكن المعلومات التي بحوزتنا لابد أن تجدد، تفاديا لمضاعفات داء يزداد خطورة مع عدم معرفة اعراضه”..هكذا افتتح رئيس مصلحة الوقاية “جمال أوزغلى” حديثه للمتربصين، ومن دون مقدمات فسح المجال لهم لمتابعة شريط فيديو مصور، يكشف عن الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا الفيروس القاتل وكيفية انتقاله السريع بين الأشخاص، ليشرع بعدها في وضع النقاط على الحروف موضحا أبرزها “الشخص لا يستطيع العيش أكثر من سنتين بعد إصابته بالفيروس، ينتشر عن طريق العلاقات الجنسية الغير الشرعية، فالحامل لهذا المرض بإمكانه نقله لأشخاص آخرين كزوجته وأبنائه، كما أنه ينتقل عن طريق الدم .. شفرة الحلاقة، تبادل الحقن والإبر، من الأم الحامل المصابة لجنينها…وصولا إلى فقدان المريض للمناعة بشكل تدريجي”

“مواقع التواصل الاجتماعي جعلت الأشخاص يدفعون الثمن تحت رداء الحضارة والتقدم”

journee-sida-cherchell4

حمّل رئيس مصلحة الوقاية بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال مسؤولية انتشار فيروس فقدان المناعة، إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي فرضت حسب رأيه عقلية جديدة تحت رداء التقدم والتحضر وقوعا في المحظور، داعيا إياهم لحسن استغلالها فيما يفيدهم دون التأثر بأفكار الغرب، مقدما إحصائيات وأرقام تؤكد ارتفاع عدد المصابين بالسيدا خلال السنوات الماضية، منوها في كلامه على قضية انتقاله السريع بتحريم الشريعة الإسلامية للزنا، لينتهي اللقاء بتوزيع مطويات حملت في طياتها العديد من المعلومات حول هذا الداء، ليبقى البرنامج الأممي لمكافحة السيدا يظهر يوميا 5700 حالة جديدة، في حصيلة رقمية مذهلة كشفت عن إصابة أكثر من 35 مليون شخص.

journee-sida-cherchell

                                                                                                        سيدعلي.هـ

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز