الرئيسية 5 الحدث 5 قبل أيّام عن افتتاح موسمها الدراسي 2016/17: مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال تنظّم أبوابا مفتوحة على مختلف التخصّصات بمكتبة البلدية

قبل أيّام عن افتتاح موسمها الدراسي 2016/17: مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال تنظّم أبوابا مفتوحة على مختلف التخصّصات بمكتبة البلدية

eftpa-cherchell5

خرجت مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال إلى الميدان، من خلال أبواب مفتوحة ستستقر بمكتبة البلدية يومي 19 و 20 سبتمبر، على أن تواصل استهدافها للشباب العاشق للتكوين في ميدان الصيد البحري بالمؤسسة أيام 21 و22 من الشهر الجاري، في وقت تسعى فيه العديد من مراكز التكوين على مستوى ولاية تيبازة جاهدة لاستقطاب عدد أكبر من المتربصين، قصد تزويدهم بحرفة تفتح لهم مناصب الشغل بشعار “حرف أفضل من الانحراف”.

eftpa-cherchell2

أجواء مميزة صنعها القائمون على معرض حمل في طياته العديد من التخصصات، وبتوجيهات وإرشادات تسهر على وصولها للأذهان مديرة الدراسات والتربصات السيدة “ألماني نعيمة”، وقبلها نظرة تفقدية لرئيسي دائرة وبلدية شرشال “السعيد أخروف”، و “موسى جمّال” لاكتشاف عن قرب ما تم تسخيره للمعنيين أثناء التربص، وهنا تحضيرات مسبقة لإنجاح الحدث ومنه إقناع الشباب ودفعهم للالتحاق بالمدرسة، واختيار أحسن التخصصات للخروج بشهادة تمكنه من الاندماج تلقائيا في عالم الشغل.

eftpa-cherchell3

وهو الأمر الذي أكده مدير مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال السيد “صالح وحيد”، في حديثه لشرشال نيوز بالمناسبة، “المبادرة جاءت تحت الرعاية السامية لوزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، وهي تظاهرة تقوم بها كل مؤسسات التكوين بالوطن للتعريف بهذا القطاع على غرار وهران، القل، القالة، وفرصة لإدماج الشباب وخريجي المدرسة في الشغل وذلك بالتنسيق مع الوكالة المحلية للتشغيل ANEM، كما أن المعرض عرف حضور ممثلين عن الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر،  مركز التسهيل، المركز الوطني للبحث والتنمية في الصيد البحري وتربية المائيات، وكذا إمكانية استفادتهم من القروض التي تقدمها الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ANSEJ.        

eftpa-cherchell8              

واصل ذات المتحدث حديثه مؤكدا حرص المؤسسة على توفير مختلف الإمكانيات والظروف، لضمان تكوين جيد لكل مهتم بميدان الصيد البحري، “المدرسة تتوفر على وسائل تكنولوجية حديثة خاصة ما تعلق بتربية المائيات، الإقبال كان مميز للمواطنين ولأولياء التلاميذ، الحمد لله كان هناك اهتمام كبير من طرف السلطات المحلية، كما أننا سخرنا مختلف المطويات والملصقات قصد توزيعها وإلصاق بعضها في المؤسسات التربوية، وأقولها بكل صراحة لابد من متابعة المتخرجين من مدرسة التكوين التقني للصيد البحري، التي تعتبر الوحيدة الوحيدة على مستوى ولاية تيبازة من خلال تكفّلها بخمس مسمكات على التوالي”.

                                                                                                        سيدعلي.هـ

eftpa-cherchell47

eftpa-cherchell9

eftpa-cherchell4

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز