الرئيسية 5 الحدث 5 قاتل الموظف بمديرية الصيد البحري (هاني.م) في قبضة العدالة: أمن تيبازة يُسلّّم المجرم لوكيل الجمهورية بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصّد

قاتل الموظف بمديرية الصيد البحري (هاني.م) في قبضة العدالة: أمن تيبازة يُسلّّم المجرم لوكيل الجمهورية بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصّد

أكدت  خلية  الاتصال و العلاقات العامة لأمن تيبازة ،  في بيان صحفي لها ، بأن قاتل هاني مرابط في قبضة العدالة ، بعد  تقديم المدعويين أ.أ ، و ف.ع  24 سنة ، دون مهنة، مقيمان بحي سيدي موسى في بلدية الناظور،  أمام  وكيل الجمهورية  بمحكمة  تيبازة،  للنظر في قضيتهما  وتسليط عقوبة قاسية في حق القاتل الرئيسي ، بتهمة جناية القتل العمدي مع سبق الاصرار و الترصد، طمس آثار الجريمة ، وعدم التبليغ عن جناية في حق الضحية المرحوم  ” م.ه.  ” 32 سنة والمقيم  بتيبازة.

ملخص القضية  جاء على إثر تلقي عناصر مصالح الشرطة  لبلاغ بتاريخ  29- 03-2017 من طرف أحد المواطنين المقيمين بمدينة تيبازة ، مفاده اختفاء شقيقه المدعو  هاني مرابط،  البالغ من العمر 32 سنة، موظف بمديرية الصيد البحري بتيبازة، مع انقطاع كل وسائل الاتصال به ، و الذي كان على متن سيارة من نوع بيجو 208، هذه الأخيرة  تمّ العثور عليها مهجورة على مستوى مشارف بلدية حجوط  من قبل فرقة الدرك الوطني، دون توضيحات أخرى.

 وفور تلقي البلاغ ، يقول البيان، باشرت مصالح  الفرقة الجنائية بالتنسيق مع فرقة البحث والتحري بتكثيف عمليات البحث والتحري، في إستعمال الوسائل التقنية الحديثة المجهزة ،  حيث  أثمرت  العملية على تحديد أخر موقع لتواجد الضحية بضواحي مدينة تيبازة ، فبعد عملية التمشيط التي أجريت على مختلف المناطق القريبة من الموقع المحدد وبالضبط على مستوى غابة المركب السياحي السات،  تم العثور على جثة الضحية  بتاريخ  الثلاثين مارس المنصرم، في حدود  الساعة 16:00 مساءً، والتي كانت لا تبدو عليها أثار للعنف أو الجرح .

و   تحت  إشراف  رئيس أمن ولاية تيبازة ،  مراقب الشرطة سليم جاي جاي،  تمّ تكليف الفرقة الجنائية في القضية لتكثيف التحريات قصد فك لغز القضية بالاستعانة بكل الوسائل التقنية والتجهيزات الحديثة للمديرية العامة للأمن الوطني، والتي كللت بالتوصل إلى الحقيقة ، خاصة وان القضية هي جريمة قتل،  ليتم إيقاف الفاعل الرئيسي بالقرب من مقر إقامته بتاريخ   السادس أفريل الجاري ، بعد استغلال كل المعلومات  المتوفرة والاستماع إلى عدة شهادات ، المتهم  أثناء التحقيق معه إعترف بتواجده رفقة الضحية بنفس اليوم كونه يعرفه معرفة سطحية،  مقرا بفعلته  عندما أكد أن نيته التي كانت سرقة السيارة، وبينما تطور  الأمر تطور إلى نشوب شجار بينهما،  تم طرح الضحية أرضا باستعمال القوة ولاذ بالفرار بواسطة سيارة الضحية دون علمه بوفاته.

ونتيجة اقتراف الفاعل للجريمة لاذ بالفرار إلى مقر إقامته واستعان بأحد أصدقائه أ، ليقوم  بتغيير ملابسه وتوجه إلى بلدية الداموس للاختباء والتواري عن الأنظار، بعدما ترك السيارة بمدخل مدينة حجوط بنية تضليل قوات الشرطة، قبل أن يقوم بمسح كل الآثار من السيارة وطمس آثار الجريمة التي اقترفها ،  ليتم تقديم أطراف القضية بتاريخ  هذا الاثنين  10 أفريل الجاري   أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة .

                                                                                                             م.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز