الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 في ذكرى يوم المجاهد : والي تيبازة “موسى غلاي” يشرف على مراسيم تسليم قرارات الاستفادة من 452 مسكن في باكورة بشرشال… يُكرّم حفظة القرآن بمسجد الرحمن… وقوراية الاستثناء !

في ذكرى يوم المجاهد : والي تيبازة “موسى غلاي” يشرف على مراسيم تسليم قرارات الاستفادة من 452 مسكن في باكورة بشرشال… يُكرّم حفظة القرآن بمسجد الرحمن… وقوراية الاستثناء !

 

أحيت صبيحة هذا الأحد 20 أوت دائرة شرشال الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد، وسط أجواء أرادتها السلطات المحلية أن تكون فرصة لاستكمال عملية التسميات التي مسّت العديد من شوارع المدينة، و كذا إدراج حفل تكريم حفظة القران الكريم بمسجد الرحمن ضمن البرنامج الولائي لوالي تيبازة “موسى غلاي”، قصد ربط الجيل الحاضر بجيل صنع مجد هاته الأمة ويحتاج لوقفة ترحم على أرواحهم الطاهرة، بمناسبة لها مكانة خاصة لدى الشعب الجزائري.

الحدث حضرته السلطات المحلية ممثلة في رئيس الدائرة “السعيد أخروف”، نواب رئيس البلدية “جمال أوزغلة”، مخطور فتحي”، “فتحي حاكم”، فيصل عزاز”، رئيس مندوبية المجاهدين “بريش أحمد”، المكلف بالاستقبال و التوجيه “حسين بحير”، الأمين العام “هواجي مولود”، وكذا السلطات الأمنية ممثلة في الجيش ..الأمن و الدرك الوطنيين، الحماية المدنية، “محمود قرومي” الأمين البلدي وأعضاء المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء بالمدينة، مجاهدون، عائلات المعنيين بالتسميات، رئيس جمعية الجمال لذوي الإعاقة”ملحاني فريد”، مسيرة المكتبة “سبتي تفيدة”، مدير مركز التكوين المهني و التمهين “حمود لواكد”، رئيس مكتب المنظمة الوطنية لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي “رشيد شبيلي”، الكشافة الإسلامية فوج عبد الحميد ابن باديس، شيوخ و أئمة المساجد بالمنطقة و شخصيات معروفة بالمنطقة، بهدف وضع إكليل من الزهور واستذكار ابرز الجرائم التي خلفها الاستعمار الفرنسي، في حق شعب طالب بالحرية فكان مصيره القمع و التشريد.

بعد الاستماع للنشيد الوطني بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد وذكرى انعقاد مؤتمر الصومام 1956، سطر الجمع المحتفل هدف التوجه إلى الحي الجديد بباكورة، لاستقبال والي ولاية تيبازة “موسى غلاي” رفقة وفده المرافق له لعين المكان، قصد تدشين الثانوية الجديدة هناك باسم البطل “الأمير عبد القادر” و التي شهدت وتيرة انجاز سريعة، ستستكمل بإنهاء أشغال قاعتها المتعددة الرياضات ومنه استقبال التلاميذ مع دخولهم المدرسي 2017/2018، ، مع تسجيل ارتياح كبير لمديرة التربية السيدة “طلحي صورية”، لقرار استعمال هذا الصرح كمتوسطة، من أجل التوفيق في الحاجة البيداغوجية للمنطقة رغم جاهزية هذا الصرح التربوي بمجموع خمسة أقسام كاملة (السنة الأولى و الثانية ثانوي)، والمزود بمختلف المرافق الضرورية لتسهيل مهمة المتمدرسين.

حي 452 مسكن اجتماعي تمت تسميته بالمناسبة باسم المجاهد المتوفي “منصور قدور”، ليتم بعدها تسليم قرارات الاستفادة لـ20 مستفيد وسط فرحة كبيرة، كعملية رمزية أولى للشروع في توزيعها خلال أيام على كامل المعنيين، سواء بالنسبة للسكنات الهشة (RHP) بعد تهديمها أو السكن الاجتماعي حسب تصريحات والي تيبازة للصحافة، والذي أكّد بدوره “توزيع 12 إلى 13 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ على مستوى الولاية مع نهاية السنة، وأن ملف عدل 1 قد تمّ طيّه بصفة كلية و ورشات عدل 2 انطلقت، أما بالنسبة للسكن التساهمي و العمومي المدعم فهي في طور الانجاز  (400 سكن) وستسلم خلال الشهر المقبل، والفضل يعود لمجهودات الدولة لإسكان المواطنين…فيه تدشين لبعض المرافق العمومية، كما رأيتم الثانوية الجديدة بكل المواصفات التقنية، لم يبقى سوى قاعة الرياضة لتزود بالبساط وستكون جاهزة بعد أسبوع مع إسكان الحي، وستجمع بين الطورين المتوسط و الثانوي”.

أشرف والي تيبازة قبل مجيئه إلى شرشال على وضع باقة من الزهور على المعلم التذكاري بساحة الشهداء، ليقوم بتسمية الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بمركز مدينة تيبازة باسم الشهيد “احمد شبل”،

ليحط الرحال بشرشال لتسمية التجمع السكاني رقم 3 الواقع بالجهة الغربية بين ثانوية بلرباي الصغير و محطة المسافرين باسم المجاهد المتوفي “حمون جلول”، مع إلقاء نبذة تاريخية عن المرحوم من طرف رئيس مندوبية المجاهدين، ونفس الأمر مع الشارع المؤدي إلى ميناء شرشال (من المدرسة الابتدائية بن مقدم دزيري و نهاية الميناء) باسم المجاهد المتوفي “بحير امحمد”، الذي شهد له الجميع بحفظه للقرآن الكريم بنبذة تاريخية سلطت الضوء عن دوره في كفاح المستعمر الفرنسي.

مسجد الرحمن يصنع الحدث الروحي وتلاميذته يشدّون انتباه الوالي

أجواء التكريمات تواصلت وامتدت إلى مسجد الرحمن بشرشال، أين كان في استقبال الوالي “موسى غلاي” و وفده المرافق له أسرة المسجد يتقدمها الشيخ “بن عامر بوعمرة”، الذي فضل الترحيب بهم بترسانة من المشاريع، أراد من خلالها تسليط الضوء على أبرز النشاطات الخيرية.. الاجتماعية و الثقافية التي يقوم بها المسجد خدمة للفقراء والمساكين، التلاميذ و الطلبة، المواطنين …، عرض استقطب اهتمام المسؤول الأول بالولاية، وجعله يرتاح وهو يشاهد مشاريع بالجملة يسهر القائمون عليها لتجسيدها في الميدان.

الشيخ “بن عامر بوعمرة” افتتح كلمته بشكره الجزيل للوالي على رعايته الخاصة لحفل تكريم حفظة القرآن الكريم وعائلات المسمى عليهم، فاسحا المجال لتلميذات المدرسة القرآنية بإسماع الحضور صوت حناجرهن الذهبية، وهن يتلون القرآن على طريقة حزب الراتب ويتغنين بالحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام، بأناشيد تفاعل معها الجميع استماعا و إنصاتا و أخرى في حب الجزائر وبينهما ثناء و تقدير لمسرحية  حملت بطياتاها كل معاني الوفاء لأرض الشهداء.

عملية توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة القرآن الكريم تمّ الشروع فيها، وكل المؤشرات و المعطيات توحي بأمل ربط الجيل الحالي بجيل حرر هاته الأرض استنادا و تعلقا بكتاب الله، ليختار منظمو المبادرة هذا التاريخ بالذات، ليترسّخ في أذهان المتوّجين أن الجزائر سقيت بالدماء على أن لا تكون فرنسية، مستلمين جوائزهم رفقة عائلات المسمى عليهم و الفرحة تملأ نفوسهم، مفترقين بالصور التذكارية في يوم ليس كباقي الأيام…وللإشارة فان قاعة العلاج الجاهزة بالحي الجديد بباكورة (شرشال) لم تدشن رغم جاهزيتها و تواجدها ضمن المرافق المعنية بالتدشين…

مناوشات تعجّل زيارة الوالي لقوراية

أما حضور موسى غلاي في قوراية لم يدم طويلا، حيث كان الضغط قبيل وصوله حين بدأ بعض المواطنين الذين يحسبون أنهم أقصوا من حقهم في السكن بالتناوش مع رئيس بلدية قوراية بختي أحمد، معتبرينه سببا في هذا الإقصاء، وعند وصول الوفد الولائي الذي كان في استقباله كل من رئيس البلدية ورئيس الدائرة المُحوّل في الحركة الأخيرة لإطارات الإدارة الإقليمية بن موهوب نصير إضافة إلى السلطات الامنية  وانطلاق حفل توزيع قرارات ومفاتيح 50 مسكن ضمن برنامج القضاء على الهش، عادت المناوشات في محاولة البعض الاقتراب من الوالي من أجل التحدث إليه، إلى أنّ الحرص الخاص ومصالح الأمن والدرك صدّت هؤلاء، غير أنّ الضغط ارتفع ما جعل الوالي يغادر وسط تغطية أمنية…

تيبازة: علي.ب.ب

شرشال: سيدعلي.هـ

قوراية: عبد الرحمن. طـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز