الرئيسية 5 اسلاميات 5 في حضور قياسي للمواطنين لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف: مسجد الرحمن بشرشال يكرّم إمامه السابق الشيخ “الجيلالي بربارة”

في حضور قياسي للمواطنين لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف: مسجد الرحمن بشرشال يكرّم إمامه السابق الشيخ “الجيلالي بربارة”

تكريم-الشيخ-بربارة

لا يزال مسجد الرحمن بشرشال يصنع الحدث كلَّ مناسبة دينية، لتجسّد الأمر هذه المرة على إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف أمسية هذا الجمعة 25 ديسمبر، و بحضور استثنائي للعلامة و الشيخ الحاج “الجيلالي بربارة”، الذي يعرفه جيدا سكان مدينة شرشال، كيف لا وهو الذي قضى سنوات بهذا المسجد، أستاذا و إماما و مدرسا و موجها في الوقت ذاته، مكوّنا جيلا استغلّ فرصة وجوده للترحيب به أحسن ترحيب، و شكره على كل ما قدمه طيلة مشواره في خدمة الإسلام و المسلمين فكانت الفرحة فرحتان، عندما أعلن إمام المسجد الشيخ بن عامر بوعمرة و بدعوة منه، أن المتكفّل بدرس الجمعة هو الشيخ والعلامة “الجيلالي بربارة” بعد غياب طويل، جعل كرسي جلوسه يشتاق إليه و يحن  لدروسه الروحية والواعظة، ليتلقّى بعد نهاية الصلاة وابلا من التهاني مستذكرا أياما رائعة قضاها بمدينة شرشال، فراح يستذكر بعض الوجوه التي تتلمذت على يديه و يسأل عن الجديدة منها داعيا إياها إلى الثبات في طاعة الله.

حضور قياسي للمصلين و أئمة المساجد المجاورة يشاركونهم ذكرى المولد

تكريم-الشيخ-بربارة7

الشيخ بن عامر بوعمرة تكفل هو الآخر بالإعلان عن إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، أما المصلون فكانت استجابتهم توافدا للمسجد، صورة عكست الإقبال القياسي لإحياء هذه المناسبة الغالية على قلوب المسلمين جميعا، للتعرف على خصال النبي عليه الصلاة و السلام والإنصات لأناشيد و مدائح تمجد رسول الهدى و تسلط الضوء على أخلاقه و صفاته و معاملاته، فرسموا لوحة فنية رفقة الأبناء الآباء وأئمة المساجد المجاورة، و أعضاء بالجمعيات الخيرية الناشطة بالمدينة.

   فرقــة الإســراء التابعة لمسجد الرحمن تخطــف الأضــواء

تكريم-الشيخ-بربارة2

حقّق أخيرا مسجد الرحمن بشرشال اكتفائه الذاتي فيما يخص الفرقة الإنشادية، التي تتكفل بإحياء المناسبات الدينية مستقبلا، استقر اسمها على “فرقة الإسراء”، بعدما كان المسجد يستنجد في السنوات الماضية بفرق أخرى، أول ظهور لهذه التوليفة كان في الحلقة الأخيرة لندوات الجمعة بالمسجد، والمناسبة كانت حادثة الإسراء و المعراج، وهنا كان لابد لها ان تحمل اسم “الإسراء” توافقا مع معجزة النبي عليه الصلاة و السلام، ليكتشف عمار بيت الله آنذاك أنها فرقة تستحق المتابعة للخروج بها إلى النور.

تكريم-الشيخ-بربارة8

الفرقة الإنشادية قادها المتألق صوتا و لحنا “عمار خلفي” رفقة كل من “سليم مرماد” و “عبد الغني واعد” و “عبد الفتاح بوعمرة” و “محمد الأمين واعد” و “عبد الغني بولفعة” ” و “عبد الرحمن واعد” بأناشيد و مدائح خطفت الأضواء، فتناسقت أصواتهم إبداعا و بصوت اقل ما يمكن أن نقول عنه انه رنان، لتتوجه عدسات كاميرات الحضور نحوهم مؤكدين أن المسجد أسس فرقة ستعمل على تمثيله في مختلف المناسبات الدينية.

 الطرافة كانت حاضرة ..لعبة الأرقام ..و المحظوظ ينال الجائزة

تكريم-الشيخ-بربارة10

الحدث عرف نوعا من الطرافة، اشرف عليها شباب مسجد الرحمن من خلال توزيع قصاصات تحمل أرقاما من 1 إلى 300 وزعت على المصلين، على أن يتم اختيار رقم بطريقة عشوائية من طرف احدهم، و منه التقدم لقول كلمة بالمناسبة أو الإجابة على سؤال يتكفّل بطرحه الشيخ بن عامر بوعمرة مع تسجيل إجابات صحيحة و شكر و ثناء و كلمات مختصرة حول هاته الذكرى، أين صاحبت العملية أجواء من الطرافة وسط المصلين.

بلدية شرشال و مسجد الرحمن يكرّمان الشيخ و العلامة و الحاج”الجيلالي بربارة”

تكريم-الشيخ-بربارة4

بعد إلقائه لكلمة تناول فيها خصال النبي عليه الصلاة و السلام، قامت بلدية شرشال بتقديم جائزة للشيخ والعلامة الحاج “الجيلالي بربارة”، و التي قدمها له ممثل رئيس المجلس الشعبي البلدي السيد “فتحي حاكم”، شكرا و تقديرا و عرفانا لما قدمه للمنطقة و للمسجد بالخصوص، و قدّم له هدية المسجد رئيس اللجنة الدينية السيد “عبو”،

تكريم-الشيخ-بربارة12

كما أشرف الشيخ بن عامر بوعمرة على تكريمه هو الآخر بشهادة عرفان، جعلته يستذكر الأيام التي يحن إليها و تحت أنظار منبر اشتاق حتما إلى خطبه الهادفة و المؤثرة، فغادر شرشال تاركا كلماته تنبض في قلوب المصلين.

 نبذة تاريخية عن العلامة و الشيخ “الجيلالي بربارة”

تكريم-الشيخ-بربارة9

“الجيلالي بربارة” …من مواليد 1924 أي عن عمر يناهز 91 عاما، درس بولاية تيسمسيلت عند جده سيدي محمد بن أحمد الفقه و حفظ القرآن، ثم انتقل إلى سيق بمعسكر ليدرس في أوائل الخمسينيات عند الشيخ “الطيب بويجرة” خريج القرويين، فأخذ عنه ألفية ابن مالك و جوهرة التوحيد و مصطلح الحديث و الجوهر و المكنونة في البلاغة، وكذا دراسته للمنطق و علوم أخرى، سنة 1958 نجح في الامتحان ووظف كمؤذن بمليانة.

تكريم-الشيخ-بربارة11

ليستقر حاله بمسجد الرحمن سنة 1971 برتبة إمام ممتاز آنذاك تحت إشراف الأزهريين بقيادة الشيخ الشعراوي، و في عام 1989 ترقى إلى مدير الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية تيبازة ثم التقاعد سنة 1991.

                                                                                                     هـ.سيدعلي 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز